قرر الآلاف من عمال شركة "غزل المحلة" ومصنع "سجاد غزل المحلة"، وعمال شركة "النيل للنقل البري" بمدينة المحلة استقبال رئيس حكومة الانقلاب إبراهيم محلب، رئيس الوزارة، وأربعة وزراء انقلابيين أخرين هم ناهد العشري، وزيرة القوي العاملة والهجرة، وأشرف العربي، وزير التخطيط والتعاون الدولي، وعادل لبيب، وزير التنمية المحلية والإدارية، ومحمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بالمظاهرات والهتافات.

كانت حالة من الغضب قد سيطرت على عمال الغزل بعد اصرار إدارة الشركة على استبعاد ممثلي العمال الحقيقيين من اللقاء المرتقب عقده اليوم الاربعاء مع رئيس الوزراء، في وجود فؤاد عبد العليم، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج الذي يطالب العمال بإقالته.

يذكر أن نحو 22 ألف عامل من عمال غزل المحلة كانوا قد دخلوا في اعتصام مفتوح عن العمل واعتصام داخل مقر المصنع، للمطالبة بالحصول على مكافأتهم المتأخرة وإقالة رئيس مجلس الإدارة. 

Facebook Comments