Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”جدول عادي”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:”Times New Roman”; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني الفلسطينية أن حدود قطاع غزة الجنوبية مع مصر مضبوطة وآمنة وتخضع لمراقبة وإجراءات مشددة من قبلها، مشددة على أن القطاع لا علاقة له بما يجري في سيناء.

وقالت الداخلية الفلسطينية – في بيان مساء اليوم السبت – إنها لن ولم تسمح بالمساس بأمن الحدود ونعتبر الأمن القومي المصري أولوية فلسطينية، مؤكدة أن غزة لا علاقة لها بما يجري في الداخل المصري، وأن الانفاق مع مصر لم تعد موجودة وأصبحت جزءا من الماضي بعد إغلاق الجيش المصري لها منذ أكثر من عامين.

وطالبت بتجنيب غزة أي إجراءات من شأنها زيادة معاناة الشعب الفلسطيني في ظل الحصار الصهيوني، داعية إلى إعادة فتح معبر رفح للتخفيف من معاناة غزة.

وأغلقت السلطات المصرية (الانقلابية) معبر رفح البري رسميًا اليوم حتى إشعار أخر بعد مقتل الجنود المصريين في سيناء أمس، وهو المعبر الوحيد الذي يخدم نحو مليوني فلسطيني في قطاع غزة المحاصر بدون المرور بالإجراءات الصهيونية.

 

Facebook Comments