..كبداية للتصعيد ضد تجاهل النظام لمطالب المدرسين والطلاب
دعت حركة حقي فين للمعلمين جموعَ المعلمين والطلاب إلى الامتناع عن حضور اليوم الأول من الدراسة غدا، كبداية للتصعيد مع بداية العام الدراسي الجديد، الذى سوف يشهد فعاليات مفاجئة تشعل ثورة ثورة المعلمين والطلاب، ولتكون صرخة من معلمي مصر وطلابها علها تُسمع صنّاع القرار في غرفهم المكيفة.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم حصلت "الحرية والعدالة" على نسخة منه، بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد غدا إن الحكومة أضاعت حقوق المعلمين وسط إصرار كامل من وزراء التربية والتعليم المتعاقبين بعدم الالتفات لمطالبهم وتلبيتها، ورغم دعوات نقابات وحركات المعلمين المتكررة لتنفيذ مطالبهم التي تضمن لنا حياة كريمة تليق بالمعلم صانع التنمية ومربي الأجيال.

وأكدت الحركة أن وزارة التربية والتعليم صمّت آذانها عن طلبات المعلمين دون مبرر رغم أنها أعطت فئات أخرى من قضاة وشرطة وجيش فوق ما يحتاجون دون طلب منهم.

وتابعت الحركة: نظام السيسي غضّ الطرف عن حقوق الطالب المصري في مستوى تعليمي يليق به حيث إنه لم يتم حتى الآن الانتهاء من أعمال الصيانة بالمدارس، مع إصرار غير مبرر من الحكومة على عدم إلغاء قرار 10 درجات الحضور والسلوك الخاصة بطلاب الثانوية العامة رغم اعتراض الطلاب عليها ومطالبتهم الدائمة بإلغاء هذا القرار.

وشددت حركة #حقي_ فين، في نهاية البيان أن الدعوة للامتناع عن حضور اليوم الأول للدراسة هي بداية التصعيد مع بداية العام الدراسي الجديد، الذي سوف يشهد فعاليات مفاجئة تشعل ثورة ثورة المعلمين والطلاب. 

Facebook Comments