قررت نيابة دمنهور العامة، اليوم الأربعاء، تجديد حبس 32 من مؤيدي الشرعية، على ذمة قضايا مختلفة، مناهضة للانقلاب.

وقررت النيابة العامة تجديد حبس كل من المهندس "محمد العصار" عضو مجلس شورى جماعة الإخوان، والدكتور "حسن فكري"، والمهندس "أيمن أبو العراشين"، و"سامي عياد"، ١٥ يومًا على ذمة القضية رقم ٦٣٧٧ إداري قسم دمنهور.

كما قررت النيابة ضم تلك القضية، للقضية رقم ١٢٨٣٨ جنح القسم؛ والمعروفة إعلاميًا بقضية "حريق مبني ديوان عام محافظة البحيرة".

فيما جددت النيابة حبس كل من المهندس "على السقا" عضو مجلس نقابة المهندسين والزميل "محمد الجوهري" المراسل بمكتب جريدة الحرية والعدالة سابقا ، والمهندس "علي النوام"، 15 يومًا على ذمة قضايا الانضمام لجماعة محظورة والتظاهر .

كما جددت حبس الطالب "محمود داوود"، ١٥يومًا، وكان المتهم قد حصل على حكم بإخلاء سبيله من محكمة الجنح المستأنفة، ولكن النيابة استأنفت على القرار، وعرض أمام محكمة الجنايات وتم قبول استئناف النيابة وجدد حبسه.

وفى سياق متصل جددت النيابة حبس مجموعة الـ 24 الذين تم إلقاء القبض عليهم بمنطقة أبو الريش بدمنهور أثناء احتفالهم بإخلاء سبيل أحد زملائهم، واتهامهم بتكوين تنظيم مناهض لسلطات الانقلاب، لمدة 15 يومًا آخرين.

وأيدت محكمة جنايات دمنهور قرار غرفة المشورة لمحكمة جنح بإخلاء سبيل الطالب خالد سعد القمحاوي بالصف اﻷول الثانوي والمعتقل على ذمة القضية المعروفة اعلاميا بقضية "الفيس بوك ".

Facebook Comments