أنور خيري

هاجم رجل الأعمال نجيب ساويرس، فى مقاله بصحيفة الأخبار، اليوم، تحت عنوان "اليويو.. صحفي للإيجار"، حيث فتح النار -تلميحا- على الصحفي عادل حمودة.

بدأ ساويرس مقاله قائلا: "الأخ ده مواصفاته أنه صحفي لكل العصور، متعدد الاستخدامات.. ممكن تأجيره مفروشا أو خاليا حسب الطلب وحسب المطلوب.. اشتهر بكتاباته الجنسية وأسلوبه الرقيع في تناول الشخصيات العامة وابتزاز رجال الأعمال والقبض نقدا أو بإعلانات.. لم ينج منه أحد.. سواء أستاذه الذي لزق له سنين طويلة ثم انقلب عليه فجأة ودون سابق إنذار "هيكل"، أو شاعر عامية عظيم "أحمد فؤاد نجم" أو فنان مصر الأول أو حتى الرموز الدينية، فقد هاجم الشيخ الجليل الإمام الراحل د. محمد سيد طنطاوي مما دفعه إلى مقاضاته.. وهو الآن يكمل الهجوم على الشيخ الإمام د.أحمد الطيب".

وتابع ساويرس: "عايش على صحافة الفضائح والإثارة.. وله سقطة أخلاقية أخيرة مشهورة عندما كرس صفحة أخيرة في جريدته لصورة شبه عارية بالبكيني لفتاة تلتحف بعلم مصر، وهي جريمة تتدرج من جريمة تمس الجانب الأخلاقي إلى تهمة إهانة العلم المصري".

وأضاف ساويرس: "الله يرحمك يا عم أحمد".. أحمد فؤاد نجم “كان لك نظرة ما تخيبش، كنت بفراستك وذكائك الفطري تكشف الغطاء عن أصحاب النفوس الرخيصة، وتعريهم بشعرك العبقري وتجلدهم بلسانك الفصيح في الحقيقة، لا بد من فضح أمثال هذا "اليويو" من أجل رفعة الوطن.

يذكر أن عادل حمودة يدير حملة شرسة ضد ساويرس، بحماية بعض الأجهزة السيادية المرتبطة بالرئاسة للضغط على ساويرس قبيل انتخابات برلمان الدم.

كما تشهد الساحة السياسية المصرية حربًا قذرة بين الأذرع الإعلامية والأمنية لتصفية الحسابات السياسية تارة، ولإلهاء الشعب المصري وتياراته الشبابية والثورية تارة أخرى.

Facebook Comments