كتب أحمد علي

مع تصاعد رعب الانقلاب وقواته من النضال والحراك الثورى الرافض للظلم وعبث قائد الانقلاب بمقدرات البلاد والمناهض للانقلاب العسكرى شنت مليشيات الانقلاب عدة حملات بمحافظات الجمهورية فى الساعات الأولى من صباح اليوم، وداهمت بيوت الأهالى بأبوحماد فى الشرقية واسنا بالأقصر وكرداسة وناهيا بالجيزة وأبشواى ويوسف الصديق بالفيوم  ما أسفر عن اعتقال 15 واقتيادهم إلى جهات غير معلومة.

ففى الشرقية واصلت قوات أمن الانقلاب حملتها على بيوت الأهالى بمدينة أبوحماد والقرى التابعه لها فى محاوله للحد من الحراك الثورى المناهض للانقلاب وجرائمه واعتقلت 7 من الحلمية والعباسة وبحطيط وكفر أبونجم بعد مداهمة العشرات من المنازل بعدد من القرى المختلفة ليرتفع عدد المعتقلين بمدينة أبوحماد خلال 5 أيام للحملات إلى 30 من أحرار المدينة والقرى التابعة لها التى يزيد عدد المعتقلين فيها عن 220 معتقلا.

وقال شهود العيان إن الحملة اقتحمت قرية الحلمية واختطفت 3 من الأهالى د.أحمد رجب طبيب بيطرى، والسيد جحرة- مدرس، وياسر صابر- أعمال حرة.

واقتحمت أيضا بيوت الأهالى بقرى العباسة وبحطيط وكفر ابونجم واختطفت 4 آخرين بعد مداهمة عشرات المنازل وتحطيم محتوياتها وترويع الأطفال والنساء.

وكانت مليشيات السيسى قد اختطفت أمس السبت  17 من الاهالى والشباب خلال حملة مسعورة على قرى الاسدية وطويحر ومنشأة العباسة
فيما تواصل سلطات الانقلاب العسكرى جريمة الاخفاء القسرى بحق الطالب البراء محمود سيد احمد .قرية الاسدية. والذى اختطفته امس .مع والده واثنين من اعمامه

وفى الأقصر داهمت قوات أمن الانقلاب عددًا من بيوت أهالى قرى شرق اسنا دون سند من القانون واعتقلت محمد عبدالشافى 38 سنه معلم ومحمد الليثى 28 عاما، واقتادتهما لجهة غير معلومة حتى الآن، فى مشهد لم يخل من الجرائم والانتهاكات.

من جانبها حملة رابطة أسر المعتقلين بالأقصر وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الاقصر المسؤلية عن سلامة وأمن المعتقلين .وناشدت منظمات حقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق الجريمة ليتثنى محاكمة كل المتورطين فيها

وفى الجيزة اقتحمت مليشيات الانقلاب ناهيا وكرداسة وداهمت عددًا من بيوت الأهالى وحطمت الأثاث وروعت الأطفال والنساء واعتقلت أحد أبناء عائلة القناوى بمنطقة مسجد الفرقان بكرداسة.

يشار إلى أنه لليوم الحادى عشر على التوالى تواصل قوات أمن الانقلاب حملات المداهمات لبيوت الأهالى بكرداسة استمرارا لجرائمها .ورعبها من النضال والحراك الثورى الذى لم يتوقف منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم

وفى الفيوم داهمت قوات أمن الانقلاب عددًا من بيوت الأهالى بمركزى أبشواى ويوسف الصديق واعتقلت فى الساعات الأولى من صباح اليوم من قرية العجميين وأبوكساه التابعتين لمركز أبشواي كلا من دسوقى سيد حمد "موظف"، وطه محمد مصطفى "طالب"  واقتادتهما إلى جهة غير معلومة دون سند من القانون.

وكانت قوات أمن الانقلاب بالفيوم قد اعتقلت أمس من المشرك القبلى بيوسف الصديق ثلاثة من أبنائها  وهم محمد فاروق عبد الله" 53 سنة موظف" وممدوح علي عزيز 43 "تاجر"، وعبدالرحمن صلاح عيى عزيز 23 "تاجر".

Facebook Comments