كتب – عبد الله سلامة
لايكاد يمر عيد إلا ويكون لكوارث القطارات نصيب من تعكير فرحة المصريين، جراء الإهمال الجسيم من جانب حكومة الانقلاب واللامبالاة في إجراء أعمال الصيانة اللازمة للقطارات.

وكان آخر نماذح هذا الاهمال إندلاع حريق بأحد القطارات المتوقفة بمحطة مصر والذي يتبع خط المناشي، في رابع أيام العيد، وذلك على الرغم من إعلان وزارة النقل في حكومة الانقلاب، قبيل عيد الأضحى، استعدادها التام لاستقبال العيد.

هذا الحادث يعيد إلى الأذهان حادث قطار العياط الذى وقع في 20 من فبراير عام 2002، خلال عيد الأضحى، حيث اندلعت النيران بإحدى عربات القطار رقم‏832‏ المتوجه من القاهرة إلى أسوان‏ في الساعة الثانية صباحا يوم 20 فبراير‏ عقب مغادرته مدينة العياط عند قرية ميت القائد‏، ما أسفر عن وفاة 350 وإصابة المئات من الركاب.

وفي نوفمبر1999، أدى حادث اصطدام قطار بشاحنة بين القاهرة والإسكندرية إلى مقتل عشرة أشخاص وإصابة آخرين، وفي إبريل 1999 أدى حادث تصادم قطارين شمال مصر إلى مقتل عشرة أشخاص، وجرح 50 شخصا على الأقل، وفي أكتوبر1998 قتل 50 شخصا وأصيب أكثر من 80 في خروج قطار عن القضبان بالقرب من الإسكندرية.

وفي فبراير 1997 أدى اصطدام قطارين شمال أسوان إلى مقتل 11 شخصا، وفي ديسمبر 1995 قتل 75 شخصا جراء اصطدام قطار بآخر وسط الضباب الكثيف، وإبريل 1995 أدى حادث اصطدام قطار بحافلة في الدلتا إلى مقتل 49 شخصا، وفي مارس 1994 أدى حادث اصطدام بين قطارين في منطقة الدلتا إلى مقتل 75 شخصا، وفي ديسمبر 1993أسفر حادث تصادم بين قطارين على بعد 90 كيلومترا من القاهرة إلى مقتل 12 شخصا وإصابة 60 آخرين.

واستمر الإهمال في بداية الألفية الجديدة، ففي أغسطس 2006 اصطدم قطاران أحدهما قادم من المنصورة متجها إلى القاهرة والآخر قادم من بنها على نفس الاتجاه، ما أدى إلى وقوع تصادم عنيف بين القطارين، ما أسفر عن وقوع اكثر من 50 قتيلا و 163 مصابا، وفي 24 أكتوبر عام 2009 وقع حادث بمدينة العياط حيث اصطدم أحد القطارات بآخر، ما أودى بحياة ثلاثين وإصابة 60 آخرين حيث تعطل القطار الأول وجاء الثاني ليصطدم به من الخلف وهو متوقف، ما أدى لانقلاب أربع عربات من القطار الأول.

وفي يوم 17نوفمبر عام 2012 وقع حادث بالقرب من مركز منفلوط عند قرية المندرة التابع لمحافظة أسيوط حيث اصطدمت حافلة مدرسية كانت تقل العشرات من الأطفال بإحدى القطارات وذلك أثناء مرورها بـ"المزلقان" وراح ضحية هذا الحادث سائق الاتوبيس والمشرفة التي كانت ترافق الطلاب و50 تلميذا، وفي يناير 2013 وقع حادث في منطقة البدرشين، حيث اصطدم قطار يقل عددا من المجندين القادمين من الصعيد، خلال اتجاهه إلى القاهرة بقطار بضائع بمدينة البدرشين بالقرب من كوبرى أبو ربع، ما أدى إلى وفاة 18 مجندا، وإصابة 120 آخرين.

وفي 6 مارس 2015 وقع حادث قطار السويس الذي اصطدم بأتوبيس مدرسة بالكيلو 38 طريق "القاهرة – الإسماعلية" بالقرب من البوابة الأولى لمدينة الشروق، ما أسفر عن مقتل 3 أطفال و إصابة 26 آخرين.

Facebook Comments