بلغت حصيلة قتلى المليشيات الإيرانية في سوريا ما لا يقل عن 400 قتيل، حسب ما أعلنت السلطات الإيرانية.

وذكرت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية شبه الرسمية، أنه تم تحويل عائلات القتلى إلى مؤسسة تسمى بـ"الشهيد وشؤون المضحين" تعنى بتقديم معونات مالية لهم.

ونقلاً عن رئيس المؤسسة، محمد علي شهيدي، قال إن نحو نصفهم من الأفغان.

وتعد هذه المرة الأولى التي يقر فيها مسؤول إيراني بعدد القتلى ضمن المليشيات المشاركة في الحرب ضد المعارضة، حيث كانت إيران تعلن سابقًا عن سقوط قتلى في سوريا، معلنة أنهم "يعملون مستشارين للقوات السورية" قبل أن تقر بكونها مليشيات تابعة لها.

Facebook Comments