شيع الآلاف من أبناء قرية شرنقاش بمحافظة الدقهلية بعد ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد المهندس محمود عبد الهادى رئيس قطاع المحطات بشركة كهرباء الإسماعيلية، الذى يبلغ من العمر 59 عاما وتوفى أمس، بسبب الإهمال الطبى الجسيم داخل سجن المستقبل بالإسماعيلية.

الشهيد كان يعانى من عدة أمراض خطيرة منها هبوط حاد، وضعف فى عضلة القلب، وضيق بالتنفس وارتشاح رئوى، وسبق أن أجرى عملية قلب مفتوح.

واعتقل لمدة 141 يوما بتهمة حيازة منشورات، ودخل فى غيبوبة مرتين مع إهمال طبى جسيم داخل سجن الانقلاب الدموى حتى استشهد أمس الثلاثاء 4 – 3 – 2014، وابنه عاصم الطالب بالثانوى لا يزال معتقلا منذ يوم 25 يناير الماضى حتى الآن.

وهذه هى المرة الثانية التى يستشهد فيها رموز من التحالف الوطنى بالدقهلية فى سجون الانقلاب بسبب الإهمال الطبى الجسيم بعد واقعة استشهاد الدكتور صفوت خليل.


http://www.youtube.com/watch?v=s_Qiw1Fl_s8&feature=youtu.be

Facebook Comments