وصف ضياء الصاوي – المتحدث باسم حركة "شباب ضد الانقلاب"، مطلب إخلاء الشريط الحدودي في سيناء بأنه مطلب صهيوني قديم بهدف إحكام الحصار على غزة، فبالرغم من إغلاق المعبر وهدم عدد كبير من الأنفاق إلا أن أهلنا في سيناء كانوا يقدمون الدعم الواجب لأهلنا في غزة.
وقال الصاوي – خلال تدوينة له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك": "أعتقد أن أصابع الاتهام حول تفجيرات سيناء الأخيرة تشير إلى أن قائد الانقلاب السيسي وجهاز مخابراته العسكرية هم المستفيد الأول من هذه التفجيرات لتوفير المبرر اللازم للقيام بتنفيذ خطة أسيادهم في تل أبيب بإخلاء سيناء من السكان وإحكام الحصار حول قطاع غزة وإعلان الحرب على المقاومة الفلسطينية".

Facebook Comments