مروان الجاسم
روت دعاء رفعت، زوجة الشهيد علي أنور محمود، تفاصيل استشهاد زوجها، قائلة: "زوجي ولد في يوم 14 أغسطس 1980، واستشهد يوم فض اعتصام رابعة يوم ميلاده، واستشهد برصاصة في البطن والظهر وهو صائم، ولديه ثلاثة أولاد (شهد- مهند- جودي)، ويشهد له الجميع بحسن الخلق"، مضيفة أنها لم تنزل اعتصام رابعة وكانت تجلس بالأولاد.

وأضافت دعاء- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم- أن ذكرى اعتصام رابعة تمثل لها ذكرى مؤلمة؛ بسبب ألم الفراق وفقد إنسان عظيم، بجانب إحساس أطفالها بفقد الأب والحرمان من حنانه، مضيفة أن أطفالها وهم بالمسجد يهيأ إليهم أن والدهم موجود معهم، وأنهم يستنشقون رائحة العطر الذي كان والدهم يضعه عند ذهابه للمسجد.

ووجهت دعاء رسالة لداعمي الانقلاب العسكري، قائلة: "حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن يتَّم أبنائي وحرمهم من حنان الأب"، مضيفة أن النصر قريب، وحق الشهداء لن يضيع، وأن لديها حسن ظن بالله، لافتة إلى أن الله كرمها عندما اصطفى زوجها من الشهداء، وجعلها فوق رؤوس الناس".

Facebook Comments