كتب– عبد الله سلامة
أكدت حركة "شباب ضد الانقلاب" عدم تراجعها عن تحرير الوطن وإعدام القتلة والمجرمين؛ وذلك بالتزامن مع الذكرى الثالثة لمذبحتي "رابعة" و"النهضة".

وقالت الحركة، في بيان لها، "نجدد عهدنا مع الثورة والثوار والشهداء، لن نستكين ما دام فينا قلب ينبض أو نفس يدخل ويخرج، ولن نرضى بالهوان، ولن نرجع عن تحرير الوطن"، مشيرة إلى أنه وبعد ثلاثة أعوام من الألم والأمل والقمع والثبات، لا تزال دماء رابعة باقية، لم ولن تجف، وتأبى الأرض أن تشربها، وتأبى العقول أن تنساها.

وأشارت الحركة إلى أن "الذكرى الثالثة تمر لتذكرنا بأبشع جريمة ارتكبتها تلك العصابة الآثمة التى اغتصبت مقدرات الوطن، فباعت أرضه، ونكلت بأبنائه الأبرياء، وضيعت وفرطت في الوطن، وطاردت واعتقلت شبابه، لتظل الذكرى تطلب فى كل وقت قصاصا عادلا يشفى القلوب وينصر المظلومين، ولتنادى على المتنافرين من الثوار: ألم يحِنْ وقت التوحد؟! وتنادى على المتخاذلين: ألم يأن أوان التحرك وترك الأيدلوجيات جانبا في تلك المرحلة الخطيرة التي تمر بها البلاد؟! ولنحيي فى العقول صورا تدمى لها القلوب".

وجددت الحركة نداءها للجميع بالتوحد حتى لا يضيع الوطن أكثر مما ضاع، وتكون لعنة الأجيال القادمة، مؤكدة أنه لن يطول الأمر للقتلة والظالمين، حيث اقترب بزوغ الفجر والقصاص للشهداء.
 

Facebook Comments