أعادت قوات أمن الانقلاب المعتقل محمد المشد، إلى سجن دمياط مرة أخرى، على الرغم من أنه كان مقيدًا فى سرير بمستشفى الأزهر، الذى كان يُعالج فيه، وكان من المقرر أن يجرى عملية فى المخ اليوم الخميس، وفوجئ المشد بإعادته إلى السجن مرة أخرى دون إجراء الجراجة رغم أهميتها بالنسبة له.

تأتى تلك الجريمة الجديدة، على الرغم من أن النيابة قررت إيداع محمد المشد فى المستشفى للعلاج.

Facebook Comments