الحرية والعدالة

 

أكد إفرايم كام -الخبير بمعهد دراسات الأمن القومي "الإسرائيلي"- أن وجود "عبد الفتاح السيسي" قائد الانقلاب العسكري على رأس الحكم في مصر يحقق مصلحة أمن "إسرائيل"، مضيفا -خلال حوار له بإحدى قنوات التليفزيون "الإسرائيلي"-: "لا يوجد شك أن بالنسبة لإسرائيل "السيسي" أفضل بكثير جدا جدا من الرئيس مرسي؛ لأن "مرسي" كان بشكل ما يكره "إسرائيل".. لم يتحدث إلى "الإسرائيليين" ولم يكن ينتوي يتحدث إليها خلال حكمه".

وتابع "إفرايم" -في مقطع فيديو نشرته صفحة "كلنا خالد سعيد – نسخة كل المصريين"-: "السيسي سيتحدث يوما ما بشكل مباشر أو غير مباشر"، مضيفا "أعتقد أن التعاون بين الجيش "الإسرائيلي" والمصري تحت الحكم العسكري أفضل بكثير مما كان عليه في ظل حكم الإخوان المسلمين.. إنه مختلف.. هناك الكثير من التعاون، خاصة بالنسبة لسيناء والعمليات العسكرية بها".

وقال "إفرايم" بشأن سؤاله عن حجم التعاون بين "إسرائيل" ومصر فيما يتعلق بشبه جزيرة سيناء: "لا أعلم تماما ما هي العمليات لأن كلا الطرفين لا يتحدثان عنها، ولكن سمحنا للجيش المصري بإدخال وإنزال المزيد والمزيد من القوات داخل سيناء بقدر ما يريدون من أجل احتواء البدو والجهاديين والعمليات الإرهابية في سيناء"، حسب تعبيره.

وذهب إفرايم إلى أنه منطقيا يوجد "تبادل في المعلومات الاستخباراتية بخصوص أولئك الناشطين في سيناء.. وربما هناك جوانب أخرى لهذا التعاون .. لكن أعتقد أن اليوم أفضل بكثير مما كان عليه الوضع تحت حكم مرسي"

رابط الفيديو:
https://www.youtube.com/watch?v=uP_AQv2eVOI

Facebook Comments