أطلق نشطاء على شبكة الإنترنت، اليوم الأربعاء، حملة توقيعات إلكترونية عبر موقع "آفاز  Avaaz.org" لجمع التوقيعات حملت عنوان "أنقذوا سعد الكتاتني رئيس البرلمان المصري والآلاف في سجون الانقلاب" (للمشاركة بالتوقيع اضغط هنا)

وجاء في عريضة التوقيعات، "إن الكتاتني هو رئيس مجلس الشعب المصري عام 2012م وهو في السجن ظلماً لرفضه المشاركة في الانقلاب العسكري الذي قام به عبد الفتاح السيسي في الثالث من يوليو عام 2013م ، وما زال مسجونا منذ هذا التاريخ وحتى الآن"، مشيرة إلى "أن الآلاف من القادة والنشطاء السياسيين والاجتماعيين والحقوقيين من النساء والرجال، بل ومن الطلاب والأطفال، يواجهون نفس المصير على يد الانقلاب العسكري، ومات منهم حتى الآن ما يزيد عن 300 مصري داخل هذه السجون القاتلة".

وطالبت الحملة "أن يدعم المهتمون هذه العريضة بالتوقيع عليها وأن يطالبوا البرلمانات على مستوى العالم أن يرفعوا هذه القضية إلى شعوبهم والحكومات في بلادهم لدعم الثوار في مصر".

وكان الدكتور الكتاتني ظهر أمس،  وعدد من قيادات الممل السياسي في مصر ، في حالة صحية سيئة ، الأمر الذي أثار موجة من الاستياء علي مواقع التواصل الاجتماعي.

 

رابط حملة التوقيعات  

 

 

Facebook Comments