فلسطين المحتلة.. حملة اعتقالات واسعة بالضفة والقدس

- ‎فيعربي ودولي

المركز الفلسطيني للإعلام

شنت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية وفجر الأحد، حملة اعتقالات ودهم وتفتيش واسعة في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وذكر تقرير صادر عن جيش الاحتلال، أن قواته أقدمت الليلة الماضية على اعتقال 11 فلسطينيًا ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"؛ بينهم 10 متهمّين بممارسة نشاطات ضد الجيش والمستوطنين.

وأوضح التقرير أن الاعتقالات طالت تسعة فلسطينيين من بلدة الرام شمالي القدس المحتلة، بالإضافة لاعتقال آخريْن من مدينة بيت لحم وبيت جالا القريبة منها (جنوب القدس)؛ أحدهما ناشط في حركة "حماس".

اعتقالات بجنين
فقد شهدت مناطق متفرقة شرقي وغربي جنين شمال الضفة المحتلة، الليلة الماضية، نصب حواجز وكمائن، اعتقل من خلالها 6 مواطنين، فيما داهمت قوات الاحتلال بلدات بالمدينة وصادرت ممتلكات ومركبات.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة مواطنين، من بلدة كفر قود غرب جنين، خلال مرورهم على حاجز عسكري أول البلدة؛ حيث فتشتهم مركبتهم وأوقفتهم لأكثر من ساعة، وحققت معهم ميدانيا حيث شاهدهم المواطنون وهم مكبلون على قارعة الطريق.

وأشارت المصادر إلى أن المعتقلين الأربعة هم : طالب حسين يحيى، وطارق حسن يحيى، ويوسف حسن أحمد يحيى وشقيقه حسن.

من جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم بلدة اليامون غربي المدينة وتمركزت وحدات مشاة في محيط مسجد الصالحين أول البلدة ونصبت كمائن.

اعتقال شاب بنابلس
كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد شابا من مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

 وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال نصبت حاجزا عسكريا قرب المسلخ البلدي شرق المدينة، واعتقلت الشاب عيسى نظمي السميري الحشاش من سكان مخيم بلاطة، ونقلته إلى معسكر حوارة.

واقتحمت قوة راجلة من جيش الاحتلال بلدة بيتا جنوب شرق المدينة، تبعتها عدة آليات عسكرية، وتواجدت عند صرح الشهيد وسط البلدة، كما انتشرت في عدة مناطق، وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال تواجدت قبل منتصف الليل على المدخل الرئيس للبلدة، وقامت بتفتيش دقيق للسيارات الداخلة والخارجة واحتجزت عددا من السيارات.

من جانب آخر، اندلعت الليلة الماضية، مواجهات بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال قبالة حاجز بيت فوريك من جهة البلدة، في أعقاب استفزاز جنود الاحتلال للمواطنين ليلا.

وعلى صعيد آخر اقتحمت عدة دوريات للاحتلال بلدة بيتا جنوب نابلس لليوم الثالث على التوالي فجر اليوم الأحد، وسط إزعاج لافت  للأهالي من خلال إطلاق العنان لأبواق الدوريات.

وقالت الناشطة الشبابية، ساجدة حمايل، إن دوريات الاحتلال تمركزت في منطقة نصب الشهداء ومحيط المقبرة وسوق الخضار المركزي على المدخل الشمالي. وقالت إن الجنود تعمدوا إلقاء قنابل الصوت والقنابل الغازية المسيلة للدموع صوب المنازل.

حاجز عسكري بالخليل
وفي الخليل، أقامت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد(28-8) حاجزا عسكريا على المدخل الجنوبي للمدينة.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن عدد من جنود الاحتلال أقاموا حاجزا عسكريا على مدخل الخليل الجنوبي المعروف بسدة الفحص، وشرعوا بتوقيف السيارات والمارة والتدقيق بهوياتهم، مما تسبب بأزمة مرورية خانقة وذلك مع بداية العام الدراسي وتوجه الطلاب الى مدارسهم.

وفي السياق ذاته، أقامت قوات الاحتلال ليلة أمس حاجزا عسكريا بالقرب من مثلث خرسا أو ما يسمى مدخل قرية فقيقيس، وشرعت بتوقيف السيارات وتفتيشها، والتدقيق ببطاقات المواطنين.