كتب- عبد الله سلامة
بدأت الآثار الكارثية لقرار نظام الانقلاب تعويم الجنيه، وظهرت سريعا في الأدوية بالسوق المحلية، حيث أعلنت الشركة المصرية لتجارة الأدوية، إحدى شركات القابضة للأدوية والأكبر في قطاع التوزيع بالسوق المصرية، عن خفض كميات الأدوية المستوردة المباعة للصيدليات.

وقال كريم كرم، المتحدث الرسمي للشركة، في تصريحات صحفية: إن الشركة قررت منح كل صيدلية عبوة واحدة فقط من كل صنف مستورد يوميا، فضلا عن 5 علب أنسولين، رافضا الإفصاح عن سبب لجوء الشركة لهذا الإجراء، وما إذا كان سيستمر حتى الأيام القادمة أو بصورة مؤقتة اليوم فقط.

Facebook Comments