أدان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب اعتقال أجهزة الأمن بمحافظة البحيرة للدكتور حسن عبد العظيم، أحد قيادات التحالف، وعدد من شباب الثورة في مدينة إيتاي البارود، أثناء مناقشتهم للحراك السلمي المتواصل ضمن أنشطة التحالف، والانتهاكات التي يتعرض لها الثوار في المحافظة .

واعتبر التحالف في بيان له الاتهامات الأولية التي وجهت لهم تأتي في إطار بحث مجموعة أمنية عن موضع شهرة وحظوة لدي قياداتها في القاهرة، ومنقطعة الصلة بالحقيقة، ودون قرينة، خاصة أن المضبوطات عبارة عن "علامات رابعة ومبلغ مالي وجهاز كمبيوتر" بحسب ما صدر من بيانات رسمية حتى الآن.
وأكد التحالف أن استمرار الحلول الأمنية والقمعية والإصرار علي زيادة معتقلي الثورة ليس في صالح الانقلاب، مشيرا إلى أن القبض علي السلميين وترك القتلة الإرهابيين الذي أهدروا دماء آلاف المصريين، يدفع الوطن للمجهول، وهو ما يحذر التحالف منه أشد التحذير.

Facebook Comments