فيديو.. نفاق إعلاميي الانقلاب “قبل وبعد” تعويم الجنيه

- ‎فيأخبار

 كتب- حسن الإسكندراني:

 

كشف مقطع فيديو نشر أمس، عن تحول إعلاميي الانقلاب من رفض للتعويم إلى الموافقة واستحسان الأمر، عقب تعويم الجنيه وما تبعه من ارتفاع أسعار البنزين والسولار.

 

ومن بين نماذج الإعلاميين أحمد موسى، المذيع بقناة صدى البلد، الموالية للانقلاب؛ حيث نشرت الجزيرة مقطعًا أمس، يظهر ما قاله في مارس الماضي: إن محافظ البنك المركزي رفض فكرة تعويم الجنيه لأنه بذلك يسلم البلد، لما فيها من أضرار على تحريك الأسعار ورفع الدعم كاملاً عن المواطنين وأيضًا ارتفاع الأسعار والضرر الناتج للمواطنين الفقراء.

 

وبنفس القناة وبنفس الإعلامي، قال أحمد موسى أمس الأول عقب قرار محافظ البنك المركزي طارق عامر، إنه يحيه على قرارات تعويم الجنيه المصري، وإن الشعب يجب أن يتحمل تلك القرارات الصادمة للحافظ على مصر بدلاً من تخريبها، وإن مجلس الوزراء اجتمع لحماية المواطنين والذين هم في عينيه، بحسب تصريحاته.

 

من جانبه، قال عمرو الأبوز، الصحفي الاقتصادي المتخص إن الإعلاميين لديهم مصالح متشابكة مع رجال أعمال مقربين من النظام،وما ظهر جليًا من هذا التناقض في الحديث من مارس وحتى نوفمبر.

 

وأردف: رئيس الوزراء خرج وقال إنه تقرر رفع أسعار السولار والبنزين وليس حماية المواطن كما ادعى "موسى".