كتب – أحمد علي
انتفض طلاب وطالبات جامعة دمنهور اليوم الأحد, بوقفات وسلاسل بشرية مناهضة للانقلاب العسكري امتدت من ساحات المجمع النظري بالجامعة رفضاً للانقلاب ودعماً للانتفاضة الثالثة للشعب الفلسطيني ضد اعتداءات الكيان الصهيونى على المسجد الأقصى.

ورفع المشاركون لافتات منددة بجرائم الانقلاب العسكري وأخرى منددة بجرائم قوات الاحتلال الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني, معلنين تضامنهم مع الانتفاضة الفلسطينية الثالثة, ومطالبين المجتمع الدولي بالتدخل لوقف الاعتداءات الصهيونيه على المسجد الأقصى.

تأتى الفعالية ضمن فعاليات حملة "جيل بيتحرر" التي دشنتها حركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة دمنهور صباح اليوم, كما أكد الطلاب مواصلة حراكهم الثوري داخل أسوار الجامعة وخارجها رغم ما يواجهونه من قمع وفصل إداري واعتقالات حتى تنتصر الحرية ويفرج عن المعتقلين ويحاكم كل المتورطين فى جرائم بحق أحرار وحرائر مصر.

كما استقبلت طالبات ضد الانقلاب بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر بالمنصورة طالبات الكلية اليوم بالورود وتوزيع الحلوى احتفاء بالعام الدراسى الجديد وتأكيدا لتواصل النضال والحراك الثورى لهن ضد قمع وكبت الحريات.

ووزعت الطالبات بيانا صدر عنهن أكدن خلاله تواصل النضال والحراك الثورى للطالبات وأنهن لن يقبلن الضيم ولن تكف حناجرهن عن المطالبة بإطلاق حرية جميع الطالبات المعتقلات وعلى رأسهن روضة مندور ورواء مندور الطالبتان بالكلية.

شهد الاستقبال عددا من الفقرات الثورية وسط تفاعل كبير من طالبات الكلية وسط ترديد الهتافات والشعارات المناهضة لقمع وكبت الحريات واعتقال الطلاب والطالبات.
 

Facebook Comments