الانقلاب يسعى إلى اقتراض 4 مليارات دولار قبل نهاية العام

- ‎فيأخبار

أعلن رئيس حكومة الانقلاب، شريف إسماعيل، عن سعيه لجمع أربعة مليارات دولار من الخارج قبل نهاية العام الجاري، من خلال اقتراض 1.5 مليار دولار من البنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية، إلى جانب طرح أراضٍ للمصريين في الخارج بقيمة 2.5 مليار دولار.

ويأتي ذلك بعدما أعلن البنك المركزي، الأربعاء الماضي، عن هبوط احتياطات البلاد من العملة الصعبة بنحو 1.761 مليار دولار في سبتمبر الماضي، مقارنة مع الشهر السابق لتصل إلى 16.335 مليار دولار.

ونقلت وكالة "رويترز"، اليوم الأحد، عن إسماعيل، أن "موعد الحصول على قروض من البنك الدولي والبنك الإفريقي ستكون قبل نهاية 2015".

وفي شهر يوليو الماضي خفض البنك المركزي سعر صرف الجنيه المصري من مستوى 7.5301 جنيهات للدولار إلى 7.7301 جنيهات. ويسهم السماح بانخفاض الجنيه بشكل محكوم في تعزيز الصادرات وجذب المزيد من الاستثمارات، لكنه يرفع أيضًا فاتورة مِصْر الكبيرة بالفعل من الواردات النفطية والغذائية الكبيرة.

وعلى الرغم من خفض المركزي المصري الجنيه، إلا أن الصادرات غير البترولية واصلت تراجعها في أغسطس الماضي، للشهر الثامن على التوالي، وهبطت بنسبة 20%.