واصل أهالي قرية العدوة بههيا شرقية مسقط رأس الرئيس المنتخب د.محمدمرسي فعالياتهم الرافضة لحكم العسكر وقاموا بتنظيم مسيرة حاشدة اليوم عقب صلاة الجمعة استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية للمشاركة في بداية أسبوع ثوري جديد بعنوان "الانقلاب أصل الخراب".

ردد المشاركون في المسيرة الهتافات الرافضة لحكم العسكري وممارساته القمعية وجرائمه بحق المصريين كما رفعوا لاقتات تندد بسوء الأحوال وغلاء الأسعار ونقص المواد البتنروليه وتفاقم مشكلة انقطاع التيار الكهربائى بما أثر على حياتهم وأعمالهم بشكل سلبى وسط استياء من فشل حكومة الانقلاب في التعامل مع واقع ومشكلات المواطنين التي تزداد سوء يوما بعد الاخر

كما أكد المشاركون في المسيرة علي رفضهم للقوانين الاستثنائية وأنها لن تنتصر على الثورة وأن الشعب المصري يطالب بالحرية ولن يقبل باستنساخ قانون طوارئ نظام مبارك

موجهين الدعوة لكافة القوى السياسية الرافضة للانقلاب والمختلفة فيما بينها للاتحاد لإسقاط كافة القوانين الاستثنائية كنقطة تجمع لا يختلف عليها أحد وحملوا قادة الانقلاب المسئوليه عن دماء المصريين التي تسفك صباح مساء والتدهور والترهل الذى تعيشه البلاد في ظل الفشل الواضح لقادة الانقلاب وحكومته في التعامل مع مشكلات المواطنين اليوميه

Facebook Comments