كتب- سيد توكل:   استنكرت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، استضافة المملكة المغربية ممثلين عن كيان الاحتلال الصهيوني في مؤتمر كوب الخاص بالمناخ، ورفع العلم الصهيوني في مدينة مراكش، واعتبرت ذلك تزكية لجرائم الصهاينة الوحشية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني.   وقالت الهيئة على لسان عضو مكتبها المركزي محمد الإدريسي إننا نرفض بشكل قاطع رفع العلم الصهيوني على أرض المغرب، "وبالضبط في عاصمة المرابطين المجاهدين والسبّاقين للتضامن مع فلسطين الجرح الغائر في جسم الأمة العربية والإسلامية".   ووفق الإدريسي؛ فإن هذا الخطوة تعد استفزازًا جديدًا لمشاعر ملايين المغاربة الذين عبروا في مناسبات كثيرة عن ارتباطهم التاريخي بأرض ومقدسات فلسطين، وحبهم الشديد لكل الفلسطينيين الذين يقدمون صورًا مشرقة وبطولات قلّ نظيرها لمواجهة الاحتلال الصهيوني الغاشم، وفق قوله.   وتساءل عضو المكتب المركزي للهيئة عن استضافة المغرب للاحتلال الصهيوني في مؤتمر المناخ، وهم الذين اغتصبوا الأرض الفلسطينية، وقتلوا الأطفال والشيوخ والنساء، ودمروا غزة، وحوّلوها لسجن كبير، وفق قوله.   وشدد على أن هيئته لن تسكت عن حضور الصهاينة إلى أرض المغرب، ولن تسمح لمن هدم حارة وباب المغاربة أن يدنس أرض المغرب.

 

Facebook Comments