أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان برئاسة خلف بيومي المحامي، قيام قوات داخلية الانقلاب بالإسكندرية، تصفية المواطنين للمرة الثانية على التوالي.

وقال خلف بيومي: إن داخلية انقلاب الإسكندرية تقتل خارج القانون ،وإنه للمرة الثانية وخلال أيام تقوم المباحث الجنائية بالإسكندرية بالقتل خارج القانون بعد قيامها بتصفية أربعة مصطافين بمنطقة العجمي.

وأضاف بيومي أن قوات الانقلاب قامت مساء أمس بتصفية المواطن مصطفي رمضان مرسي جمعة ومواليد 23/11/1974 بندر سنورس محافظة الفيوم.وقامت الداخلية بتصفيته داخل اليوم بإطلاق وابل من الرصاص عليه دون وجود مبرر من واقع أو سند من قانون.

وكشف مدير مركز الشهاب، إن تلك العمليات القذرة مستمرة من قبل داخلية الانقلاب والتي تخرق القانون وتقتل آحاد الناس بلا ذنب، مؤكدًا أن تلك الجرائم لن تسقط بالتقادم وان المسئولية الجنائية في حق وزير الداخلية ومدير أمن الإسكندرية ومدير المباحث الجنائية ورئيس مباحث قسم منتزه ثاني.داعياً المجتمع الدولي وجمعيات حقوق الإنسان بفضح ممارسات العسكر والضغط من أجل احترام القانون.
 

Facebook Comments