قال على خفاجى، أمين شباب حزب الحرية والعدالة، إنه منذ انقلاب 3 يوليو مارست سلطات الانقلاب العديد من الانتهاكات ضد طلاب الأزهر داخل المدينة الجامعية والحرم الجامعى.

وأضاف خفاجى -فى حواره للجزيرة مباشر مصر- الآن مشهد عبثي من قبل بلطجية الداخلية وانتهازيي العسكر، الذين يحافظون على مناصبهم خشية المحاكمة أو خسارة دولته التى بناها طوال حكم العسكر.

وأكد خفاجى أنه لا تصالح ولا مهادنة، وسوف تستمر التظاهرات حتى إسقاط الانقلاب، ومحاكمة قادته والقصاص للشهداء، والإفراج عن جميع المعتقلين، واستعادة الشرعية الدستورية، وتحقيق أهداف ثورة 25 يناير.

Facebook Comments