في محاولة لتبرير فضيحته المهنية والإعلامية التي وقع فيها الانقلابي أحمد موسى، أمس الاثنين، على قناة صدى البلد، قال موسى: إنه يعمل لعدد ساعات كبيرة جدًا يصل لـ10 ساعات يوميًا، ويكون مرهقًا لذا من الطبيعي أن يُخطئ.

وأضاف -خلال برنامجه "على مسؤليتي"- الخطأ الذى وقعت فيه (عرض فيديو لأحد الألعاب على أنه فيديو غارات جوية على مواقع "الدولة الإسلامية" في سوريا) قد يقع فيه أي شخص، ولكن هذا الخطأ بين لي الحبيب من العدو وكشف المتربصين.

وقال موسى: كلنا معرضون للخطأ، وليس أحد معصوم من الخطأ إلا النبي عليه الصلاة والسلام.

وأثنى -مقدم برنامج على مسئوليتي- على متابعي البرنامج الذين نبهوه إلى وجود خطأ بالفيديو الذى تم عرضه، مشددًا أن لا شخص معصوم من الخطأ غير رسول الله.

وكانت موجة من التعليقات الساخرة و"الكوميكسات"؛ قد اندلعت بعد إذاعة الإعلامي الانقلابي أحمد موسى مقطع فيديو من لعبة قديمة على أنه تسجيل من سوريا للطيران الروسي وهو يضرب "الدولة الإسلامية".

 

وأثار هذا الفيديو موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث دشن نشطاء هشتاج "#غرد_كأنك_أحمد_موسى" للسخرية من أحمد موسى، وشهد الهاشتاج تفاعلًا كبيرًا من قبل النشطاء والمغردين.

وقال عبد الرحمن نجم -أحد النشطاء-: "إن الذي وضع المقطع يعلم جيدًا أنه كاذب ومتسق تمامًا مع كونه كذاب ودجال ونصاب حقير، ولكن: هل بيفترض أن جمهور المدعو أحمد موسى أنهم في منتهى الغباء وانعدام التمييز الكامل لدرجة أنهم هيصدقوا إن هذا المقطع اللي واضح جدًا إنه "ثري دي جرافيكس" وقديمة ومؤثرات صوتية بتاعة لعبة، والمشهد كله واضح إنه لعبة فيديو، وكمان بيتكلموا في المشهد بالإنجليزي".


Facebook Comments