شاهد.. “سلفي” يعلن تبرؤه من منهج “برهامي ورسلان”

- ‎فيأخبار

حسين علام

أعلن أحد المنتمين للتيار السلفي وخاصة من أتباع محمد سعيد رسلان الذين يسمون بالمدخلية وينشغلون بعدم الخروج على الحاكم، توبته من تأييد فض اعتصام رابعة والنهضة، والوقوف في صف 30 يونيو ضد حكم الرئيس محمد مرسي بالمغالطة لمنهجهم الذي يعتمد على عدم الوقوف في وجه الحاكم "ولو ضرب ظهرك".

وبالرغم من حرب محمد سعيد رسلان على كل من يعترض على ظلم الحاكم، إلا أنه كان أول من عمل ضد الرئيس محمد مرسي ودعا للخروج عليه رغم أن هذا محرم ومجرم في عقيدتهم، ودعا للوقوف في صف العسكر ضد الرئيس الشرعي، كما أنه حرم انتخاب الرئيس محمد مرسي خلال منافسته مع أحمد شفيق بدعوى أن الانتخابات حرام في الإسلام، ثم كان أول من أيد انقلاب العسكر وخروجهم على مرسي بل وزاد على ذلك بأنه اعتبر الرئيس مرسي من الخوارج وليس العسكر الذين خرجوا عليه.

وقال أحد المتصلين في تعليق على صفحة برنامج معتز مطر على قناة "الشرق" إنه أعلن توبته من الوقوف في وجه إخوانه، كما دعا كل من ينتمي لمنهج سعيد رسلان لإعلان توبته من الدماء التي حرضوا عليها بوقوفهم في وجه إخوانهم ، وأن يبرأوا لله من هذه الدماء التي حرض عليها أمثال سعيد رسلان وياسر برهامي.