شهدت محافظة الإسكندرية، اليوم الأحد لليوم الثانى، إضراب عدد كبير من عمال الشركات للمطالبة برفع رواتبهم وصرف الحوافز والأرباح المتأخرة.

ففى غرب الإسكندرية، نظم المئات من عمال الشركة "الخليجية الكندية للخرسانة الجاهزة " والمملكوة لمستثمر إماراتى، إضراباً عن العمل، احتجاجا على تدني رواتبهم، بالمقارنة بنظرائهم في نفس الشركات المماثلة، بالرغم من عملهم بالشركة منذ نشأتها منذ أكثر من 16 عاما.

وقام العمال بتحرير محاضر ضد الإدارة لإثبات حقوقهم، مؤكدين أنه سيتم تصعيد الاحتجاجات بالشركة خلال الأيام القليلة المقبلة، نظرًا لاستمرار تعنت الإدارة ضد العاملين، وتهديدهم بالفصل وغلق الشركة.

وفى شرق المحافظة، نظم المئات من العاملون بشركة فيستيا للملابس الجاهزة بالإسكندرية، اليوم الأحد إضرابهم عن العمل لليوم الثانى؛ بسبب تأخر صرف رواتب العاملين بالكامل، بالإضافة إلى تأخر صرف أرباح العام الماضي حتى الآن.

وفى هيئة السكك الحديدية بالإسكندرية، واصل عمال الورش بالهيئة إعتصامهم الجزئي ضد الهيئة؛ لتعنتها في تعيينهم، وتثبيت رواتبهم، بالرغم من مرور أكثر من 3 أعوام على انتظامهم بالعمل.وكشف عمال الورش، أن إدارة الهيئة ومكتب وزير النقل،تخاذلوا معهم بعد أن قرروا من قبل تثبتيتهم، بالإضافة إلى أن العاملين في الورش غير مأمن عليهم، وأن العمل في ورش هيئة السكك الحديدية يعد من الأعمال الخطرة، والتي يصاب بها نسبة كبيرة من العاملين. 

Facebook Comments