كتب: مروان الجاسم

استبعد النائب ببرلمان الثورة عن محافظة شمال سيناء، يحيى عقيل، شن تنظيم ولاية سيناء عمليات عسكرية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، مضيفا أن التنظيم يتعرض لحملة عسكرية ضخمة من قبل جيش الانقلاب وبدعم من الطيران الاحتلال ما تسبب في خسارة التنظيم عددا من قياداته.

وأضاف عقيل -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم- أن مهاجمة الأراضي المحتلة ستكون الخطوة الأخيرة للتنظيم لتوجيه رسائل للكيان الصهيوني لتخفيف مشاركتها في الحملة الأمنية ضد التنظيم، مضيفا أن دولة الاحتلال تواصلت خلال الفترة الماضية مع عدد من أهالي سيناء، وطلبوا منهم الرحيل وترك أرضهم وعرضوا عليهم أموالا مقابل ذلك، في رسالة بأنهم قادمون وأن هذه الأرض لم تعد ملكا للمصريين.

وأشار عقيل إلى أن تنظيم ولاية سيناء بالتعاون مع جيش الانقلاب يحققان أهداف الكيان الصهيوني كل بطريقته من خلال تخريب المنطقة وتهجير أهلها، مضيفا أن عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري يتحمل المسئولية كاملة بسبب جرائم القتل وإطلاق فكرة العنف.

كانت صحيفة معاريف العبرية كشفت عن تخوف الاحتلال الصهيوني من شن تنظيم ولاية سيناء هجمات على الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدة أن قوات الاحتلال الصهيوني اتخذت إجراءات أمنية مشددة على الحدود المصرية، مضيفة أن التنظيم كبد الجيش المصري خسائر كبيرة.

Facebook Comments