في واقعة مثيرة للجدل خصص الدكتور ثروت عبد الفتاح أستاذ مادة الجيوفيزياء بجامعة الإسكندرية، 10 درجات إضافية من أعمال السنة نظير مشاركة الطلاب في مسرحية الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وزعم عبدالفتاح في تصريحات صحفية أن تخصيصه هذا جاء  كعامل محفز للطلاب والتأكيد على أهمية دورهم في المشاركة المجتمعية، مقترحًا أن يخصص المجلس الأعلى للجامعات درجات نظير مشاركة الطلاب في الأعمال الاجتماعية والتطوعية مثل التقييم السنوي لأعضاء هيئة التدريس نظير مشاركتهم المجتمعية ليتم تطبيقها على جميع الطلاب في مختلف الجامعات.

وأشار إلى أن هذه الدرجات ستشجع الطلاب على الأعمال التطوعية، بالإضافة إلى إبعادهم عن الأفكار المتطرفة ـ بحسب زعمه ـ  التي تتواجد بين الشباب في تلك الفترة وجذب الطلاب للأعمال الخيرية.

وطالب أستاذ المادة، تفعيل هذا الاقتراح على جميع الجامعات ويتبناه المجلس الأعلى للجامعات وتطبيقه على مستوى الجامعات المصرية.

طلاب: سنلاحقه قانونيًا

فيما أكد طلاب جامعيون أن تصرف الأستاذ الجامعي يعد محالفة واضحة لقانون تنظيم الجامعات فضلاً عن أنه ضد عدالة توزيع الدرجات.
وهدد العديد من الطلاب برفع قضايا ضد الأستاذ الجامعي، وملاحقته قانونيًا.

وأعرب العديد من الطلاب عن استيائهم الشديد من تصرف الدكتور، مؤكدين أن قراره يعد نوعًا من أنواع الديكتاتورية والقمع التي يعيشها طلاب الجامعات منذ الانقلاب العسكري وحتى اليوم.

وقال عدد من طلاب كلية العلوم بالجامعة إن أستاذ المادة قال لهم: "مش هتاخد الدرجات إلا لما توريني صوابعك بالحبر ومفيش درجات من غير ما تشارك فى الانتخابات البرلمانية".

وقال الطالب "أحمد.م.ع" بكلية العلوم جامعة الإسكندرية، إن أستاذ المادة خلال المحاضرة طالبهم بالتوجه للجان الانتخابية وأنه من يسمع كلامه سيأخذ مقابلها درجات هدية منه في تقييم أعمال السنة نظير رؤية أصابع الطلاب المغموسة بالحبر الفسفوري.

وأضاف أن المحاضرة لم تكن لشرح المادة التعليمية، وإنما كانت جميعها لخطته في توزيع الدرجات طوال العام الدراسي وضرورة مشاركتهم في الانتخابات وأنه سيجازى من يشارك ومن لم يشارك.

نشطاء يسخرون

في المقابل اعتبر رواد موقع فيس بوك الأمر "استغلال للمنصب وتدخل لـ"التعليم في السياسة"، وقال أحدهم ساخرًا: "أكيد الاستاذ ده مرشح في الانتخابات وعاوز الطلبه ينتخبوه" ، بينما قال آخر أن أحد أقاربه مرشح بالانتخابات.

فيما علق نشطاء آخرون بشكل ساخر على الخبر قائلين: "دا شكله أستاذ حمار .. قصدي سيساوي كبير، طيب ماأي طالب يقدر يدلق شوية حبر على إيده ويقولك دافسفوري.. وبردوا هانهتف يسقط حكم العسكر".

Facebook Comments