مي جابر

استنكر الكاتب الصحفي صلاح بديوي توجيه سلطات الانقلاب العسكري الدموي الاتهامات بالعمالة والتخابر مع حركة المقاومة الفلسطينية "حماس"، للرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان المسلمين والصحفي إبراهيم الدراوي.


وقال بديوي، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":" لم أكن اتصور علي اﻻطﻼق منذ تفتحت عيناي علي الحياة، أن أجد مواطن مصري متهماً بالتخابر مع حركة مقاومة فلسطينية ضد إسرائيل، لكن تحقق ما تصورته خياﻻ بل لم يخطر علي بالي يوماً، أن يتهم بذلك رئيس الدولة الشرعي من قبل عمﻼء ﻹسرائيل، اختطفوه بعد أن تسلطوا علي جيشنا، ويطول اﻻتهام زميلنا ابراهيم الدراوي الكاتب الصحفي وآخرين".
وتايع:" أصبروا ووالله العظيم سيكون انتصارنا مدوي وكاسح ﻻن ما يفعلونه ﻻ يمكن ان يستمر فالخيانه علي عينك يا تاجر".

Facebook Comments