قال الخبير الاقتصادي عبد الخالق فاروق: إن مشكلة الانهيار الاقتصادي في مِصْر، هو دوران كل وزراء الحكومة في فلك السيسي، وجعلهم أسرى نظرته اقتصادية الخاطئة التي وضعها لهم، وهي رفع الدعم لحل المشكلة الاقتصادية.

وأكد فاروق -خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمود سعد على قناة "النهار"، أمس الأربعاء- أن فكرة السيسي عن رفع الدعم وعمل المسئولين تحت قيادته من خلال هذا الإطار هو سبب انهيار الاقتصاد، موضحا أن هذا "ليس صحيحا"؛ لأن جزءًا كبيرًا من دعم الطاقة والمشتقات البترولية هو "دعم غير حقيقي"، قائلا: "إن هذا الدعم دعم وهمي لأنه دعم حسابي وافتراضي فقط ولا تدقعه موازنة الدولة".

وقال: إن حكومة السيسي والمتحدثين باسمها لا تتحدث إلا عن أعراض المشكلة الاقتصادية فقط، وليس جوهر المشكلة، في الوقت الذي يوجد لدينا عجز في الميزان التجاري والاحتياطي الأجنبي والدعم، موضحًا أن فكرة إعادة النظر في هيكلة  الإنتاج، سواء القطاع الزراعي أو الصناعي هي الحل بما يسمح لتخفيف الضغط على ميزان المدفوعات.

وأضاف أن 65% من مستلزمات الإنتاج الصناعي و40% من السلع الغذائية يتم استيرادها من الخارج، موضحًا أنه لو تم تخفيف الاستيراد وإعادة هيكلة الإنتاج سيتم حل جزء كبير من الأزمة.

يأتي ذلك في الوقت الذي لم يتحمل الإعلامي محمود سعد المؤيد للانقلاب، حديث عبد الخالق فاروق عن أخطاء السيسي الاقتصادية فأغلق عليه الهاتف وأنهى المحادثى قبل الاسترسال في بقية أخطاء قائد الانقلاب.

Facebook Comments