قال السفير هاني صلاح، المتحدث السابق باسم مجلس وزراء الانقلاب، إن موقف اليابان من تظاهرات 30 يونيو، عليه علامة استفهام، وذلك رغم جهود وزارة الخارجية وهيئة الاستعلامات بحكومة الانقلاب.

وأضاف "صلاح" في كلمته خلال لقاء أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي للمعين من قبل الانقلاب عدلى منصور، وخريجي الجامعات اليابانية بمقر رئاسة الجمهورية، أن صورة مصر في وسائل الإعلام اليابانية سيئة، والشعب الياباني يثق في إعلامه وحكومته بشكل كبير، والذي لا يعتبر ما حدث في 30 يونيو ثورة.
وأشار إلى أن «اليابان كوكب مختلف تمامًا»، وهي بلاد متقدمة على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بما يزيد على 50 سنة، لكن المشكلة في قلة التواصل معها ربما بسبب مشكلة اللغة – حسب زعمه.

Facebook Comments