اعتبر أسامة أيوب – الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة – أن إعادة تشكيل هيئة المكتب والذي تمت اليوم جاءت بالمخالفة للقانون وأنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد هذه المخالفات .

وكان المجلس الأعلى للصحافة المعين من سلطة الانقلاب قد أعاد تشكيل هيئة مكتبه برئاسة جلال عارف، وتعيين د. حسن عماد مكاوي ومحمد سلماوي وكيلين، وصلاح عيسى أمينا عاما، وحمدي مصيلحي أمينا عاما مساعدا للمجلس وأسامه أيوب وكيل للمجلس. 
وقال أيوب – في تصريحات صحفية -:" إن أعضاء المجلس قاموا بإعادة تشكيل هيئة المكتب في اجتماع عقدوه اليوم بالمخالفة للقانون"، مضيفاً أن المادتين 70 و 71 من اللائحة التنفيذية للمجلس تنصان على انتخاب هيئة المكتب في أول اجتماع له ويستمر أعضاء المجلس في مناصبهم ما لم يخلو منصب أي منهم طوال فترة عمل المجلس، وأنه لم يتقدم باستقالته من منصبه وأن أعضاء المجلس طلبوا منه تبديل المواقع مع صلاح عيسى وكيل المجلس، إلا أنه رفض هذا الطلب، حيث أنه غير قانوني" على حد قوله -.
وتابع أيوب: "أنه سيقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد هذه المخالفة الصريحة للائحة المجلس، وأنه متمسك بمنصبه"، محذرا من أن أية اجتماعات يعقدها المجلس تعتبر غير قانونية وينسحب ذلك على قرارته ، وأرجع أيوب السبب وراء هذا الإجراء إلى خلافات بينه وبين رئيس المجلس جلال عارف ، وقال " إنه كان حريصا على القيام بمهامه الوظيفية ، في حين أن رئيس المجلس لم يحضر اجتماعاته على مدار الثلاثة أشهر الماضية" حسب قوله – .

Facebook Comments