كتب أحمد علي

نظمت حركة "رعد" الشبابية المناهضة لانقلاب العسكر بمدينة الزقازيق، قبيل عصر اليوم الخميس، مسيرة من أمام مسجد الفتح تنديدًا بجرائم العسكر ودعمًا للانتفاضة الثالثة واستنكارًا لموقف حكام العرب المتخاذل من الانتهاكات التى ترتكب بحق المسجد الأقصى قبلة  المسلمين الأولى وقضيتهم المحورية.

شهدت المسيرة -التى جابت عددًا من شوارع حى القومية- تفاعلًا ومشاركة من الأهالى وشباب المدينة، مرددين الهتافات والشعارات المناهضة لانقلاب العسكر، والمطالبة بوقف نزيف الانتهاكات بحق أحرار وحرائر مصر، والعودة للمسار الديمقراطى ومكتسبات ثورة 25 يناير والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء.

واستنكر المشاركون جرائم الإخفاء القسرى التى ترتكبها سلطات الانقلاب بالشرقية لأكثر من 20 من شباب المدن والمراكز المختتطفين بسجون الانقلاب دون الإفصاح عن أماكن احتجازهم، وعبروا عن غضبهم من حبس سارة مشعل طالبة الإعلام بكلية الآداب بجامعة الزقازيق لرفضها خلع نقابها أمام أفراد الأمن وتلفيق التهم لها.

وأكد المشاركون تواصل النضال والحراك الثورى حتى تنتصر الحرية والكرامة الإنسانية، ولإعدام قادة العسكر.. وعصابته، ويتم الإفراج عن جميع المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء، ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها الحر.

Facebook Comments