تصدر هاشتاج #rememberRABAA والذي يحوي بنسبة غالبة تدوينات على شبكة "تويتر" للتواصل الاجتماعي بمشاركة موقع " Middle East Monitor" البريطاني الذي تبنى الحملة على موقع "تويتر" وأوصل التغريد به إلى مرتب متقدمة مساء الأربعاء.
وكتب حساب "ميدل إيست مونيتر" ضمن سلسلة التغريدات تغريدة استنكر فيها دعم المجتمع الدولي لقتلة المعتصمين السلميين في رابعة وقال "في هذا اليوم، تم ذبح مائة شخص في مذبحة وحشية ارتكبها الجيش المصري، مع إطلاق النار على الناس وإحراقهم أحياء.. على الرغم من ذلك استأنف المجتمع الدولي تصدير الأسلحة إلى مصر بعد فترة وجيزة من مجزرة".
ومن بين المشاركات الكبيرة على الهاشتاج تدوينة للوزير السابق "يحيى حامد Yehia Hamed" الذي كتب "في 14 أغسطس 2013، قتلت القوات المصرية آلاف المدنيين أثناء تفريق اعتصامات رابعة والنهضة في أعقاب الانقلاب، لم يُحاسب أحد حتى اليوم وأصدر السيسي قانونًا بمنح الحصانة للجنرالات المحددين".
وأضاف "hallad Swaid"، "لقد قُتل الكثيرون بوحشية في رابعة. يتم قبول عيسى شحادة وسوف نتذكره يومًا ما من مصر بأكملها كجزء من نضالها من أجل الحرية والعدالة والديمقراطية.
وحتى لا ننسى كتب حساب "الزمرگل"، "في نفس اليوم كان باسم يرقص ويغني للقتلة"، في إشارة لسخرية باسم يوسف.

وعن الوضع إجمالا قال "مهند فتحى": "مرت 6 سنوات ولكن الآلام لا تزال كما لو كانت بالأمس. وحتى الآن لا أستطيع أن أصدق أنني لا أفهم السبب.. لا أستطيع أن أصدق أنه حدث بالفعل.. لا أستطيع أن أنسى كل لحظة عشت فيها في هذه الساحة. لم ننس أن نتذكر ".

https://twitter.com/search?q=#rememberRABAA&src=trend_click&pt=1161639258513379328

Facebook Comments