‏‎أطلقت قوات المجلس العسكري في السودان الغاز المسيل للدموع لتفريق مواكب "العدالة أولا"، التي انطلقت اليوم الخميس جنوب الخرطوم.

وكان آلاف السودانيين قد شاركوا، اليوم الخميس، في تسيير المواكب للتجمع بالساحة الخضراء جنوب الخرطوم؛ لختام أسبوع “العدالة أولا”، الذي دعت إليه قوى إعلان الحرية والتغيير للتذكير بالقصاص لشهداء الثورة.

وقال “تجمع المهنيين السودانيين”، عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: إن “قوات المجلس العسكري تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق موكب جاكسون المتجه إلى ساحة الحرية".

وطالب "التجمع" جميع الثوار بتسيير المواكب والتوجه إلى ساحة الحرية، مؤكدًا أن “الحق في التظاهر وتسيير المواكب حق مشروع‏”، محمَّلا “المجلسَ العسكري مسئولية سلامة جميع الثوار".

وتحرّكت المواكب عبر عدد من النقاط في الخرطوم، وتوجّهت قاطعة بضعة كيلومترات باتجاه الساحة الخضراء، مرددين شعارات تدعو إلى مدنية السلطة الانتقالية والتشديد على القصاص للشهداء “الدم قصاده الدم ما بنقبل الدية”، على أن تخاطب قيادات من “الحرية والتغيير” التجمع النهائي بالساحة الخضراء.

وتعدّ مواكب وتجمعات اليوم الخميس هي الأولى من نوعها، بعد توقيع قوى إعلان “الحرية والتغيير” والمجلس العسكري الانتقالي على وثيقة الإعلان السياسي بينهما، بخصوص ترتيبات وهياكل الحكم الانتقالي.

وقرَّر الثوار إطلاق اسم ساحة الحرية على الساحة الخضراء، المرتبطة ذهنيا بنظام الرئيس المعزول “عمر البشير”، حيث أقام منذ سنوات بعيدة الكثير من خطاباته الشعبية، بينما ستكون الفعالية هي الأولى لقوى معارضة داخل الساحة.

Facebook Comments