أشاد الدكتور محمود حسين، الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين، بصمود وثبات الرئيس الشهيد محمد مرسي وأسرته في وجه الانقلابيين طوال السنوات الماضية، مشيرا إلى أنهم أعطوا درسا في الصبر على البلاء والوقوف مع الحق ضد الباطل.

وقال “حسين” عقب أداء صلاة الغائب عبد الله محمد مرسي في مسجد الفاتح بإسطنبول: إن “الرئيس مرسي وأسرته تعرضوا لابتلاءات عدة في طريق الدعوة، واستمرت الابتلاءات بعد وصوله لرئاسة مصر كأول رئيس مدني منتخب؛ حيث انقلب عليه المجرمون وحبسوه 6 سنوات حرموه خلالها من زوجتة وأولاده”.

يأتي هذا في الوقت الذي شهدت فيه العديد من عواصم العالم أداء صلاة الغائب علي روح نجل الرئيس محمد مرسي، كان أبرزها في إسطنبول، وفيينا، وفي جوهانسبرج بجنوب إفريقيا، وفي كفركنا بالداخل الفلسطيني المحتل، بالتزامن مع منع سلطات الانقلاب أداء صلاة الغائب عليه في كافة مساجد الجمهورية.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد نعت وفاة عبد الله مرسي، وقالت الجماعة ، في بيان لها: “تنعى جماعة الإخوان المسلمين ببالغ الأسى والتسليم بقضاء الله الابن الحبيب عبدالله، النجل الأصغر للرئيس الشهيد محمد مرسي، وأحد أبنائها الأوفياء البررة؛ الذي لقي ربه في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء بأحد مستشفيات الجيزة إثر إصابته بأزمة قلبية حادة».

وتقدمت الجماعة بخالص العزاء إلى السيدة الفاضلة والدة الابن الحبيب وإخوته والعائلة جميعًا وكل محبيه، داعين الله سبحانه وتعالى أن يُنزل الصبر والسكينة على قلب أمه الصابرة المحتسبة وإخوانه وآل مرسي أجمعين، وأن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء.

https://www.facebook.com/e3melthawra/videos/2379005875685743/

Facebook Comments