قال قطب العربى الكاتب الصحفي أن نقابة الصحفيين تحولت لبيت عزاء منذ انقلاب 3 يوليو بعد مقتل عشرات الصحفيين على يد قوات الأمن والبلطجية، مؤكدا ان الصحفيين فى عهد الانقلاب أصبحوا هدفا لقوات الأمن وأصبحت مهنتهم جريمة.
وأضاف العربى فى حواره للجزيرة مباشر مصر ان مشكلة الصحفيين ان تيارا كبيرا بالنقابة يوالى الانقلاب العسكرى بل هو جزأ من الانقلاب ويريد ان يتنصل من دم الشهيدة ميادة ويسوق الرواية الأمنية ان من قتلها هم المتظاهرون، رغم ان شهادات زملاءها أكدت ان من قتل ميادة قوات الشرطة .
وأوضح العربى أن محاولة نقابة الصحفيين للتنصل من دم ميادة وتحميله للمتظاهرين ستفشل وان محاولة قصة جديدة على غرار الحسينى أبو ضيف لن يجدى لأن زملائها شهدوا الواقعة وأدلوا بشهادتهم وكتبوها على حساباتهم بمواقع التواصل.
 

Facebook Comments