تراجعت مؤشرات البورصة المصرية بشكل جماعي، الخميس، في نهاية تعاملات الأسبوع مع استمرار حركة الترقب للأوضاع الإقليمية، وعودة الترقب لقرار البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة، بعد قيام العديد من البنوك المركزية في العالم بخفض أسعار الفائدة الأيام الماضية.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 200 مليون جنيه ليصل إلى 738 مليار جنيه، بعد تداولات كلية بلغت 1.2 مليار جنيه، تضمنت تعاملات بسوق المتعاملين الرئيسيين وصفقات نقل ملكية.

وهبط مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة 0.02% ليغلق عند مستوى 14742.07ن قطة، فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إيجي إكس 70 بنسبة 0.23% لينهي التعاملات عند مستوى 539.57 نقطة. وامتدت التراجعات إلى مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقا الذي انخفض بنحو 0.04%، منهيا التعاملات عند مستوى 1439.86 نقطة.

Facebook Comments