عبَّرت أم الزهراء عزة توفيق، زوجة المهندس خيرت الشاطر، عن استيائها من عدم السماح بإذاعة كلمة زوجها خلال جلسة المحاكمة الهزلية الأخيرة، والتي كشف فيها عن معلومات خطيرة تفضح عصابة الانقلاب.

وكتبت توفيق- عبر صفحتها على فيسبوك- “كلمة زوجي فى المحكمة فوجئنا بأنه يتم تداولها على الفيس، نقلها من نقلها من ذاكرته لما سمعها، وطبعا لما قرأتها وجدت فيها حاجات كثيرة ناقصة أخلّت بقوتها”، مضيفة “للأسف لو فيه عدل الكلمة سجلها كاتب الجلسة بالكلمة، وكان هناك كاميرتان للإعلام تسجل الجلسة.. فهل توقفت عند كلام زوجي؟”.

وأضافت توفيق: “لم نستطيع كتابتها لأنه غير مسموح لنا بالأوراق والأقلام فى الجلسة.. لماذا لا تذاع الكلمة سواء بالصوت أو منقولة من دفتر الجلسة؟”، مشيرة إلى أنّ “هذا حدث فى كلمة د. مرسى، رحمة الله عليه، وكذلك مع د.عصام العريان، ود.سعد الكتاتنى، وغيرهم من الأبرياء”.

وتابعت توفيق قائلة: “كل الكلمات كانت دفاعًا مزودًا بالأدلة مختلفة عن افتراءات النيابة غير المنطقية والمنعدمة الدليل وشهادة شهود الزور الذين كان معظم ردهم على القاضي من مصادرنا، ولا نستطيع أن نفصح عنها أو لا أتذكر”. واختتمت قائلة: “إن شاء الله يُبرئ القاضي الجميع بعد كل هذه الأدلة المقنعة والموثقة”.

Facebook Comments