اعترف قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، بخيانتة واستعانتة بالخارج لتنفيذ إنقلابه الدموي في 3 يوليو 2013 ، معتبرا ذلك ساهم في إنقاذ مصر من الغرق!

وقال السيسي، خلال كلمتة في مؤتمر لاهله وعشيرتة بجامعة القاهره، إن “وقوف الأشقاء العرب بجانب مصر في أحداث 3 يوليو 2013 أنقذ مصر من الغرق، حيث قام العرب بتحويل ناقلات البترول من عرض البحر إلى مصر لمدة 20 شهرا بالمجان، مشيرا إلى أن الدعم العربي لمصر من خلال البترول كان أحد أهم أسباب ثبات واستقرار الدولة المصرية طوال هذا الاشهر.

وأضاف السيسي أن “أي حالة ثورية جديدة ستؤدي إلى فشل أي نظام قادم، وأضاف أن أي نظام لن ينجح إلا بالاستقرار والأمن”، وتابع قائلا : “لن يتم إلا بالاستقرار والأمن، ويجب أن يكون لدينا تخوف شديد من عدم الاستقرار، فالدول المتقدمة لم تمر بحالة عدم الاستقرار لمدة تقرب من 70 عاما.. في دول بعينها ما حققتش نجاح بسبب عدم الاستقرار.. بس مش هقول أسمائهم عشان ما يصحش”.

Facebook Comments