بالصور.. الإسكندرية تنتفض بمظاهرات شعبية ليلية حاشدة للمطالبة بإسقاط الانقلاب

- ‎فييوميات الثورة

الإسكندرية –ياسر حسن

وسط هتافات ثورية مدوية تطالب بإسقاط الانقلاب العسكري الدموي وعودة الشرعية الدستورية والقانونية ومحاكمة قتلة الثوار، انطلقت منذ قليل عدة مسيرات شعبية ليلية حاشدة بمناطق شرق ووسط وغرب الإسكندرية؛ رفضا للانقلاب الدموى وجرائمه الوحشية في حق الشعب المصري.

فى "رمل" الإسكندرية انطلقت مسيرة بمنطقة الساعة، مرددين هتافات "الشعب يريد إسقاط الانقلاب"، "الشرعية فى الميدان".

وقامت المسيرة بالذهاب إلى بيت الشهيد مصطفى حمروش، شهيد الجمعة قبل الماضية بسيدى يشر، وقاموا بترديد هتاف "إحنا أسفين يا شهيد لسه فى مصر فيه عبيد"، "الشهيد حبيب الله"، "يا شهيد ارتاح وإحنا نواصل الكفاح"، وحملوا لافتات تطالب بإسقاط النظام، والإفراج الفورى عن جميع المعتقلين.

وفى شرق الإسكندرية أيضا انطلقت مسيرة من مسجد العصافرة، شارك فيها الآلاف من ثوار وأهالى المنطقة، طافوا خلالها عددا من شوارع المنطقة، حاملين لافتات وصور الرئيس الشرعى محمد مرسى، وبانرات لصور شهداء سيدى بشر والسيوف، الجمعة الماضية.

وفى وسط الإسكندرية انطلقت مسيرة من منطقة غيط العنب، وسط حفاوة من الأهالى وسكان المنطقة، الذين قاموا برفع علامة رابعة للثوار أثناء مرورهم بشوارع المنطقة العريقة.

ردد المشاركون هتافات مناهضة للانقلاب الدموى، مثل "يسقط يسقط حكم العسكر"، "إحنا الشعب ولينا إردة مين عينكو علينا يا سادة"، "الدخلية بلطيجة.. الداخلية زى ما هي.

وفى غرب الإسكندرية نظم ثوار الورديان مسيرة حاشدة جابت الشوارع الرئيسية بالمنطقة؛ ردا على إجرام الانقلاب التى يقومون بها ضد العزل والمواطنين، مطالبين بإسقاط النظام الغير شرعى وعودة مدنية الدولة .

ردد المشاركون فى المسيرة هتاف "السيسى قاتل"، "اكتب على سور الزنزانة حبس المصرى عار وخيانة"، "الشرعية مش ببلاش".

كما انطلقت مسيرة من الحديد والصلب بالهانوفيل، شارك فيها أهالى الدخيلة والعجمى والبيطاش والهاوفيل، ضمن سلسلة مسيرات تطالب بإسقاط النظام العسكرى، والإفراج عن المعتقلين، ومحاكمة قتلة الثوار.