المعتقل خالد حمدي يتعرض للقتل البطيء داخل “مقبرة العقرب”

- ‎فيحريات

حذَّرت زوجة المعتقل خالد حمدي عبد الوهاب رضوان، من تعرضه للقتل البطيء داخل سجن العقرب، جراء الإهمال الطبي المتعمد.

وقالت زوجة خالد: إن إدارة السجن تتعنت في عرض زوجها على الطبيب لتنظيف الجرح، بعد إجرائه عملية جراحية الأربعاء الماضي، في مستشفي ليمان طره، مشيرة إلى أنه منذ إجراء العملية لم يتم الكشف عليه حتى الآن، ما أدى إلى تدهور حالته الصحية.

واستنكرت زوجة خالد بشدة، تجاهل إدارة السجن شكواها ومنعها من الزيارة منذ 11 شهرا في سجن العقرب، أو حتى داخل المستشفى، معتبرة أن ما يحدث لزوجها هو بمثابة قتل بالبطيء.

وكان قضاء الانقلاب قد أصدر حكما بالسجن لمدة 15 عاما وغرامة 10 آلاف دولار بحق “خالد” في الهزلية المعروفة إعلاميا باسم “التخابر مع قطر”.