كتب أحمد علي:

حذر التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب سلطة الانقلاب من المساس بحياة هؤلاء المحتجزين أمنيا المختفين قسريا، وحملها المسئولية عن حياة وأرواح هؤلاء المختفين قسريا.

ودعا التحالف -فى بيان له اليوم لأسبوع ثوري جديد بعنوان "أنقذوا المختفين قسريا"، موضحا أن من يصمت على قتل المواطنين بعيدا عن أي قانون اليوم قد يتعرض للمصير ذاته غدا على يد هذه السلطة التي لا تفرق بين المصريين في انتهاكها للحقوق والحريات.

وأوضح فى بيانه أنه مع شعور النظام الانقلابي بتزايد الغضب الشعبي ضده فإنه يفقد رشده، ويتصرف بعصبية شديدة، فيقتل بدم بارد من يقتل، ويطلب من قضاته أن يصدروا أحكام إعدام بلا دليل أو شبه دليل، ويواصل إلهاب ظهور الشعب بالمزيد من ارتفاع الأسعار، وانتهاك الكرامة في أقسام الشرطة والمصالح الحكومية.

وأكد التحالف أن إصدار المزيد من أحكام الإعدام ضد المناهضين لسلطة الانقلاب لن يوفر للنظام أمنا ولا استقرارا، بل إنه سيتسبب في المزيد من الغضب الشعبي، ويضاف إلى ذلك إلهاب ظهور المواطنين بالمزيد من الغلاء والبلاء والتمهيد لإلغاء الدعم عن الخبز ورفع سعره تدريجيا.

نص البيان

مع شعور النظام الانقلابي بتزايد الغضب الشعبي ضده فإنه يفقد رشده، ويتصرف بعصبية شديدة، فيقتل بدم بارد من يقتل، ويطلب من قضاته ان يصدروا أحكام إعدام بلا دليل أو شبه دليل، ويواصل إلهاب ظهور الشعب بالمزيد من ارتفاع الأسعار، وانتهاك الكرامة في أقسام الشرطة والمصالح الحكومية.

على مدى أسبوعين اغتالت سلطات الانقلاب ٢٩ مواطنا كانوا مختفين فسريا لدى الأجهزة الأمنية، وادعت السلطات الكاذبة أنها قتلتهم في تبادل لإطلاق النار بينما هم مقبوض عليهم بمعرفة رجال الشرطة ومحتجزون فيها دون معرفة ذويهم بأماكن احتجازهم، وهناك العشرات بل ربما المئات من المختفين قسريا والمحتجزين لدى الأجهزة الأمنية وهناك مخاوف حقيقية من تصفيتهم تباعا، ولذلك فإن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب يحذر سلطة الإنقلاب من المساس بحياة هؤلاء المحتجزين أمنيا المختفين قسريا، ويحمل هذه السلطات المسئولية عن حياة وأرواح هؤلاء المختفين قسريا.

كما يؤكدالتحالف ان إصدار المزيد من أحكام الاعدام ضد المناهضين لسلطة الانقلاب لن يوفرللنظام أمنا ولا استقرارا، بل انه سيتسبب في المزيد من الغضب الشعبي، ويضاف إلى ذلك إلهاب ظهور المواطنين بالمزيد من الغلاء والبلاء والتمهيد لإلغاء الدعم عن الخبز ورفع سعره تدريجيا.

وإذ يتابع التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب هذه التصفيات للمواطنين المسالمين، وإذ يحمل السلطة الانقلابية المسئولية الكاملة ان تلك التصفيات وتلك السياسات الفاجرة بحق المواطنين فإنه يدعو لأسبوع ثوري جديد بعنوان (أنقذوا المختفين قسريا) فهؤلاء المواطنين الذين يتعرضون للقتل والتصفية بعيدا عن أي قانون هم أبناء الشعب المصري، هم أخواننا وهم أبناؤنا وهم آباؤنا، ومن يصمت على تصفيتهم اليوم قد يتعرض للمصير ذاته غدا على يد هذه السلطة التي لا تفرق بين المصريين في انتهاكها للحقوق والحريات.

والله أكبر والنصر للثورة
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
الخميس 19 شوال 1438هـ الموافق 13 يوليو 2017م 

Facebook Comments