دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الجماهير الفلسطينية والعربية للمشاركة في فعاليات الجمعة المقبلة بعنوان “جمعة الجولان عربية سورية”، للتأكيد على وحدة الأمة العربية، مطالبة محمود عباس، إلى زيارة قطاع غزة، للمشاركة في مواجهة “صفقة القرن”.

وأكدت الهيئة، في بيان لها، “استمرار المسيرات بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية، حتى تحقق أهدافها برفع الحصار عن غزة دون قيد أو شرط”، مؤكدة ضرورة قيام عباس بزيارة إلى قطاع غزة، لوضع استراتيجية وطنية، وخطة عمل مشتركة لمواجه صفقة القرن، وإنهاء الحقبة السوداء من حصار غزة.

ودعت “الهيئة” إلى اعتبار يوم الأربعاء، الخامس عشر من مايو المقبل يوما للإضراب الشامل، والنفير بمئات الآلاف، نحو مخيمات العودة، في الذكرى الحادية والسبعين لاحتلال الأرض الفلسطينية.

وكانت الاعتداءات الصهيونية على المشاركين في فعاليات جمعة “الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام” على حدود قطاع غزة، قد أسفرت عن وقوع عشرات المصابين بينهم أطفال ونساء.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، إن 60 مواطنا أصيبوا بجراح مختلفة من قبل قوات الاحتلال شرق القطاع، منهم 4 إناث، و15 طفلا، ومسعف، وصحفي، فيما أفادت مصادر إعلامية فلسطينية، بإصابة عشرات المتظاهرين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز التي أطلقتها قوات الاحتلال الصهيوني.

Facebook Comments