كشفت وكالة “رويترز” للأنباء عن تمويل الانقلابي الليبي خليفة حفتر لمليشياته المسلحة وعملياته العسكرية في شرق البلاد عبر ديون بلغت نحو 25 مليار دولار.

وقالت الوكالة، في تقرير لها، إن “حفتر يستقي التمويل لشرق ليبيا عبر مزيج من سندات غير رسمية وأموال نقدية مطبوعة في روسيا وودائع من بنوك في شرق البلاد، ليراكم بذلك ديونا قاربت 35 مليار دينار ليبي (25.18 مليار دولار) خارج النظام المصرفي الرسمي، مشيرة الي وجود تقارير للامم المتحدة تشير إلى قيام حفتر ببناء جيشه بمساعدة الإمارات ومصر اللتين زودتاه بالعتاد الثقيل والمروحيات.

ونقلت “روتيرز” عن مصادر دبلوماسية قولها إن دول الخليج خاصة الامارات تفضل عدم تقديم أموال نقدية مباشرة إلى حفتر؛ خشية أن ينتهي الأمر باستخدامها في أغراض خاطئة، مشيرة إلى أن الوقود لا يمثل مشكلة في ظل عدم تجاوز كلفة اللتر 0.15 دينار (0.10 دولار) وتقديم المؤسسة الوطنية للنفط خدماتها للبلاد بأكملها.

كما نقلت عن مصادر مصرفية قولها إن مصادر الدعم التي يحصل منها حفتر على الأموال ربما تكون في طريقها للانتهاء مع اتخاذ البنك المركزي في طرابلس، الذي يسيطر على إيرادات البلاد من الطاقة، خطوات للحد من عمليات البنوك في الشرق، موضحة أن البنوك في شرق البلاد وجدت صعوبة في الشهور القليلة الماضية للوفاء بالحد الأدنى لمتطلبات الإيداع.

Facebook Comments