أدان رئيس البرلمان الأوروبي بيار أنطونيو بانزيري تثبيت محكمة النقض حكم الإعدام على عشرين معتقلا فيما يعرف بقضية “أحداث مركز شرطة كرداسة”.

وقال بنزيري في بيان له إن قضاء الانقلاب مستمر في إصدار أحكام الإعدام في محاكمات جماعية لا يمكن الدفاع عنها سواء فيما يتعلق بالإجراءات أو أسس القضايا.

ودعا رئيس البرلمان الأوروبي قائد الانقلاب العسكري إل التراجع عن تنفيذ أحكام الإعدام فضلا عن تخفيف جميع الأحكام الجماعية الأخرى.

كما طالب سلطات الانقلاب بوضع حد فوري لأحكام الإعدام الجماعية، والتخلي عن ممارسة المحاكمات الجماعية “التي تنتهك بشكل صارخ مبدأ المسؤولية الجنائية الفردية”، وضمان إعادة محاكمة عادلة للأشخاص المحكوم عليهم في محاكمة رابعة، مع احترام كامل حقوقهم في محاكمة عادلة، وضمان المعايير ذاتها على المحاكمات الجارية.

كانت المتحدثة باسم الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي قد قالت في بيان لها قبل أسابيع إن ظروف تلك المحاكمات الجماعية تثير شكوكا حول احترام نظام السيسي الإجراءات القانونية الواجبة.

Facebook Comments