الموضوع الأبرز في صحف الخميس هو بيان وزارة الداخلية حول مقتل 15 مواطنا بسيناء، قالت إنهم كانوا يخططون لعمليات إرهابية، حيث جاء في “الأهرام”: (مقتل 15 إرهابيًا بالعريش قبل تنفيذهم عمليات عدائية)، وفي “الأخبار”: (مقتل 15 تكفيريًا خططوا لعمليات إرهابية باحتفالات أكتوبر.. (ص3): بحوزتهم أسلحة آلية وعبوات ناسفة ومخزن ذخيرة)، وبحسب “المصري اليوم”: (الداخلية: مقتل 15 إرهابيًا فى العريش كانوا يعدون لعملية فى احتفالات 6 أكتوبر.. “علام”: الدولة تحقق نجاحات.. ودور “مجلس مكافحة الإرهاب” وضع استراتيجية ضد التطرف)، وجاء في مانشيت “الشروق”: (مقتل 15 إرهابيا فى تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بالعريش.. مصدر أمنى: الإرهابيون خططوا لعمليات عدائية بالتزامن مع احتفالات نصر أكتوبر)، ووفقا لــ”الوطن”: (“الداخلية”: مقتل 15 مسلحا فى تبادل لإطلاق النار مع “فلول الإرهاب” خلال مداهمة بالعريش)، وبحسب “اليوم السابع”: (مقتل 15 إرهابيا فى وكر للتدريب بالعريش.. الأمن الوطنى يوجه ضربة استباقية للتكفيريين .. وضبط أسلحة آلية وخرطوش ومتفجرات وكميات من الذخيرة)، وكتبت “الدستور”: (تصفية خلية إفساد الاحتفالات).

ويلاحظ في صياغات الصحف أن بعضها (الأهرام/ الأخبار/ المصري اليوم/ الدستور) ركز على  تبرير جريمة مقتل هؤلاء المواطنين بأنهم كانوا يعدون لعمليات عدائية أو إرهابية خلال احتفالات أكتوبر. وبعضها (الشروق/ الوطن) ركز على التبرير المعتاد وهو قتلهم في تبادل لإطلاق النار دون أن يصاب جندي واحد في هذا التبادل المزعوم لإطلاق النار، لكن “اليوم السابع” لم تشر مطلقا لهذا التبادل المزعوم لإطلاق النار، واكتفت بذكر المزاعم حول وصفهم بالإرهاب وأنهم كانوا في وكر للتدريب!. ويأتي بيان الداخلية بعد يوم واحد فقط من مقتل 7 جنود بشمال سيناء وإصابة بعضهم، وهو ما تجاهلته تماما صحف النظام للحفاظ على معنويات الجنود كما هو معتاد في الجيوش، ولعل ذلك يفسر أسباب بيان الداخلية لرفع الروح المعنوية، وعلى الأرجح فهؤلاء الضحايا الـ15 كانوا معتقلين أساسا في أقبية الجيش والشرطة وتم قتلهم ردا على مقتل الجنود السبعة أمس.

الشرطة تسحل مواطنا في الأسمرات

وفي سياق مختلف، كتبت صحيفة “العربي الجديد”: (ضرب وسحل مواطن بحي الأسمرات بأيدي الشرطة المصرية)، حيث تداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مقطع فيديو يظهر ضابط شرطة برفقة عدد من الأمناء (الأفراد) في لباسهم الرسمي، وهم يعتدون على شاب بالضرب المبرح بعصا غليظة (شومة)، وعلى آخر حاول إنقاذه من بين أيديهم، وذلك على خلفية مشادة كلامية نشبت بين المعتدى عليه وأمين شرطة سبّ والدته، حسب رواية شهود عيان.

وتورط ضباط وأفراد الشرطة في سحل المواطن، بعد ضربه ضربا عنيفا، على مسمع ومرأى من أهالي حي الأسمرات، الذي أقامته حكومة عبد الفتاح السيسي بديلاً لسكان المناطق الخطرة (الدويقة ومنشأة ناصر)، فيما حاول بعض الأهالي التدخل لإثنائهم عن التعدي على المواطن، وتحذير بعضهم بالقول: “الواد هايموت منكم”، في إشارة إلى فقدانه الوعي من جراء الضرب. ووسط صرخات السيدات، تدخل أحد المواطنين قائلا للضابط المسئول: “الأمين هايموته… ده بدل ما تحوش”، مشيرا بيديه إلى المواطن المسحول. واكتفت وزارة الداخلية بإعلان أنها ستجري تحقيقا موسعا، في ضوء ما رصدته المتابعات الأمنية بشأن الاعتداء على المواطن، أثناء تنفيذ حملة أمنية بحي الأسمرات بنطاق محافظة القاهرة، للوقوف على ملابسات الواقعة، قبل اتخاذ قرارها.

البرلمان.. مستقبل وطن على خطى “الوطني المنحل”:

سلطت الصحف الضوء على بدء دورة الانعقاد الرابع للبرلمان، حيث ركزت “الأهرام” على تهنئة المجلس لوزارة الدفاع بمناسبة أكتوبر، حيث كتبت: (عبد العال: تلاحم الشعب والجيش بالقوة الحقيقية للدولة.. وزير الدفاع يتلقى تهنئة مجلس النواب بذكرى انتصارات أكتوبر)، وكذلك في “الشروق”: (“البرلمان” يحيى القوات المسلحة والسيسي “وقوفا” في بداية جلسته العامة.. عبد العال يدعو الراغبين فى الترشح لعضوية اللجان النوعية لتقديم أسمائهم.. ويحيل مشروع قانون بشأن “الضريبة العقارية” للجنة مشتركة لدراسته).

الموضوع الثاني والأهم في التغطية البرلمانية هو متابعة توزيع اللجان وهيمنة حزب “مستقبل وطن” الذي تأسس في دهاليز المخابرات الحربية، ولكن إدارته حاليا باتت تحت وصاية “الأمن الوطني” على معظم اللجان، بينما اكتفى “الوفد” بلجنتين و”المصريين الأحرار” خرج خالي الوفاض بصفر لجان، وبالطبع ليست هناك انتخابات، لكن الموضوع كله انتهى بالتزكية في 23 لجنة، وكتبت “الأهرام”: (التزكية تحسم انتخابات 23 لجنة بـ”النواب”)، وبحسب مانشيت “الوطن”: (خريطة برلمانية جديدة بعد معركة حامية على اللجان.. ونصيب الأسد لـ”مستقبل وطن”.. “الوفد” يحتفظ بـ”التشريعية والطاقة”.. والمصريين الأحرار “صفر”.. وتحية للرئيس والجيش فى ذكرى “أكتوبر”)، ووفقا لـمانشيت “اليوم السابع”: (انتخابات اللجان النوعية بالنواب.. كمال عامر لـ”الدفاع” وأبو شقة لـ”التشريعية”.. هيكل يحتفظ برئاسة “الإعلام” وعابد لـ”حقوق الإنسان” والقصبى يجمع بين رئاسة “دعم مصر” و”التضامن”، وأشرف رشاد يترأس “الشباب). وفي “الشروق”: (“دعم مصر” يهيمن على غالبية لجان البرلمان بالتزكية.. رئيس الائتلاف يحتفظ بمقعد التضامن.. وفوز علاء والى بالإسكان ورشاد بالرياضة ودرويش للخارجية وهيكل للإعلام).

الموضوع الثالث في تغطية البرلمان هو مشروعات القوانين، حيث خصصت “الأهرام” افتتاحيتها للموضوع، وتحت عنوان (الرئيس والبرلمان).. تشير الجريدة إلى استخدام السيسى حقه الدستوري فى الاعتراض على قانون “الأبحاث الإكلينيكية ، ليثبت للجميع أننا نعيش فى دولة مؤسسات ترعى حقوق ومصالح المواطنين على جميع المستويات!!. وبحسب “المصري اليوم”: (بدء رحلة تعديل “الضريبة العقارية” فى البرلمان.. “عبد العال” يشكو ضعف حضور النواب: “معرفش راحوا فين؟”).

رئيس الأركان يبحث مع نظيره السعودي التعاون العسكري:

تناولت بعض الصحف الأخبار المتعلقة بالقوات المسلحة، حيث كتبت “المصري اليوم”: (رئيس الأركان يبحث التعاون العسكري مع نظيره السعودي.. “الرويلى” يؤكد توافق الرؤى بين البلدين). وفي “اليوم السابع”: (وزير الدفاع يستقبل عددا من أعضاء النواب للتهنئة بذكرى نصر أكتوبر.. الفريق أول محمد زكى: نعتز بجهود البرلمان فى إصدار ومناقشة التشريعات التى تُسهم فى توفير حياة كريمة للمصريين)، وبحسب “الشروق”: (القوات المسلحة تهنئ الرئيس بمناسبة الذكرى الـ45 لنصر أكتوبر المجيد)، وفي “الدستور”: (الجيش للرئيس فى “ذكرى اكتوبر”: نعدكم بالقضاء على الإرهاب).

أزمات الزمالك وتركي آل الشيخ

قالت “الشروق”: (الشيخ: قرار وقف “بيراميدز” صدر من آل شيخ.. وحقوق العاملين محفوظة)، وجاء في مانشيت “الوطن”: (“إفريقيا” تتحرك لمعاقبة “الموقوف” بالتجميد والغرامة.. و”الأولمبية”: ننتظر قرارًا نهائيًا بـ”إطاحة” رئيس الزمالك.. ولن يستمر حتى موعد “العمومية” التى دعا إليها)، وبحسب مانشيت “الدستور”: (رئيس الزمالك يتراجع: لم أقصد الإساءة لوالدة عمرو فهمى.. “الجبلاية” يدعم حازم.. “الأولمبية” تشكو سويلم وتهدد بعقوبات جديدة.. ومكرم: “مش هرد”).

وتساءلت صحيفة “العربي الجديد” :(هل ينسحب آل الشيخ من المشهد الرياضي والإعلامي المصري؟) هناك رغبة كبيرة داخل اللوبي السعودي في الانسحاب تماما من المشهد في الفترة المقبلة، عبر سحب الاستثمارات الرياضية جميعها، ومن بينها غلق قناة بيراميدز والاكتفاء باستمرار النادي مع دعمه ماليا من جانب تركي آل الشيخ سرا وإدارته عبر حسام البدري.

وكانت القناة قد عاشت أزمة مالية ضخمة في الساعات الأخيرة، بسبب مطالبة العاملين بالحصول على رواتب الأشهر الثلاثة الأولى للقناة، التي بدأت خلالها العمل والبث والتي لم يتم صرفها وتصل إلى أكثر من 20 مليون جنيه، في ظل ضخامة العقود التي أبرمها تركي آل الشيخ مع العديد من المحللين والمعدين ومقدمي البرامج الرياضية في وقت سابق.

مأزق جديد لترامب

كتبت “الأهرام”: (نيويورك تايمز: ثروة ترامب من التهرب الضريبى.. والبيت الأبيض ينفى)، وفي “الشروق”: (“نيويورك تايمز”: ترامب ساعد والديه على التهرب الضريبى.. والبيت الأبيض: كذب.. “الصحيفة”: الرئيس الأمريكى تربح 413 مليون دولار من عملية التهرب.. وإدارة الضرائب : نحقق فى الأمر)، وبحسب “الوطن”: (“العدل الدولية” تأمر أمريكا بوقف “عقوبا إيران الإنسانية” و”واشنطن”: لا قيمة لها).

وفي سياق الوضع الدولي والإقليمي كتبت “الدستور”: (تل أبيب: نسعى لتهدئة طويلة مع “حماس” بوساطة مصرية)، وتضيف “الدستور”: (إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي: لم نجر حوارا مع يوسف زيدان)، وفي “الوطن”: (“ميركل” تهدد “تل أبيب”: زيارتي إذا هدمتم “الخان الأحمر”.. “أبو الغيط”: المصالحة الفلسطينية ستظل ضرورة ملحة).

وفي سياق مختلف كتبت “الشروق”: (إثيوبيا تعين مديرا جديدا لسد النهضة)، وفي “الوطن”: (رئيس “النواب” العراقى يحذر من هجمة إرهابية على المنطقة العربية.. “الحلبوسى” يدعو إلى لجنة برلمانية لإعداد قانون موحد لمكافحة الإرهاب وتقديمه إلى القمة المقبلة)، وبحسب “الوطن”: (الحوثيون يطلقون سراح أبناء “صالح”).

أزمة الأرز.. معاناة الفلاحين

كتبت “الأهرام”: (فلاحو مصر يتساءلون: لماذا لا نزرع الأرز؟.. الفلاحون: كنا ننتظره للزواج والبناء وسداد الديون .. الغرامة 3 آلاف جنيه ومضطرون للزراعة العام المقبل رغم كل شيء)، وبحسب “المصري اليوم”: (الأرز المصرى تحت رحمة أزمات الحرارة والمساحات والمياه).

وفي سياق الملف الاقتصادي كتبت “الأخبار”: (عالم المصريات بسام الشماع: آثارنا تباع “ديلفرى” بـ199 دولارًا)، وبحسب مانشيت “المصري اليوم”: (تعديل قانون قطاع الأعمال تمهيدًا لـ”الطروحات”.. “توفيق”: نقل مساهمتنا فى 200 شركة لـ”القابضة للتأمين”)، وتضيف “المصري اليوم”: (“تحيا مصر” يستعد لإطلاق عربات الأطعمة المتنقلة.. “عبد الفتاح”: تمويل 12 ألف مشروع للسيدات ضمن “مستورة”).

عملية في العين للشاطر ومنع العلاج عن نجله

الموضوع الأبرز عن الإخوان في صحف الخميس هو متابعة جلسات ما تسمى بقضية التخابر مع حماس، حيث كتبت “الأهرام”: (ص16): (ضابط بالأمن الوطنى يدلى بشهادته فى قضية التخابر.. الجماعة شكلت “المجموعة الساخنة” بالتنسيق مع حماس)، وفي “الأخبار”: (ص12): (الشاهد فى محاكمة المعزول بتهمة التخابر: قيادات الإخوان نسقت مع حماس لتدريب العناصر الإرهابية فى غزة.. تأجيل إعادة محاكمة المتهمين فى “فض اعتصام النهضة”)، وكتبت “الشروق”: (النيابة تخطر محكمة “التخابر مع حماس” بإجراء الشاطر عملية جراحية بالعين)، وبحسب “الوطن”: (ص2): (ضابط الأمن الوطنى لـ”المحكمة”: عناصر إخوانية تلقت تدريبات على يد حماس.. شهدت انضمام أحد المتهمين لتشكيل سرى يضطلع بعدة مهام منها تسهيل تسلل العناصر الإخوانية إلى قطاع غزة عبر الأنفاق). وكتبت صحيفة “العربي الجديد”: (مصر: جراحة للشاطر بالعين وتجاهُل تدهور صحة نجله) حيث تم تأجيل القضية إلى 04 نوفمبر المقبل، وقد أجرى المهندس خيرت الشاطر عملية إزالة مياه بيضاء على عينه اليمنى في مستشفى السجن بينما، وقررت النيابة أنه تم إرسال كتاب لتوقيع الكشف الطبي على نجله، الحسن محمد خيرت الشاطر، بمعرفة استشاري الغدد الصماء بمستشفى المنيل الجامعي، ولم يرد ما يفيد بتنفيذ القرار حتى جلسة اليوم من قبل الأمن المسؤول عن التنفيذ. وفي سياق مختلف جاء في مانشيت “الدستور”: (المتهمون بالتخابر مع تركيا أمام “الجنايات” قريبًا.. “أمن الدولة” تنهى التحقيقات في 4 ملفات أمن قومي.. وتجديد منع الزيارة في 13 قضية إرهاب). وهي القضية التي يتم التجديد فيها لـ29 معتقلا.

رايتس ووتش تطالب بالإفراج عن عزت غنيم

وطالبت منظمة هيومن رايتس ووتش بالإفراج عن الحقوقي عزت غنيم، حيث نشرت صحيفة “عربي 21”: (“رايتس ووتش” تطالب بإطلاق سراح حقوقي مصري من سجون السيسي)، وطالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” السلطات المصرية بالكشف الفوري عن مكان اختفاء الناشط الحقوقي والمحامي البارز، عزت غنيم، المعتقل بسجون الانقلاب منذ آذار/ مارس الماضي، والذي صدر بحقه حكم قضائي بإخلاء سبيله في 4 أيلول/ سبتمبر الماضي.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش، مايكل بيج: “يعكس إخفاء محام قسرا رغم أمر قضائي يجيز صراحة إطلاق سراحه ازدراء قوات الأمن المصرية لسيادة القانون”، داعيا السلطات المصرية للكشف فورا عن مكان احتجاز “غنيم”، وإطلاق سراحه، والتحقيق مع من أخفوه ومعاقبتهم. وأوضحت هيومن رايتس ووتش، في بيان لها، الأربعاء، وصل “عربي21” نسخة منه، أنها خاطبت السلطات المصرية عدة مرات منذ 24 أيلول/ سبتمبر الماضي. وقالت “الهيئة العامة للاستعلامات”، وهي جهاز حكومي يتعامل مع الصحفيين الأجانب، إنها سترسل ردا مكتوبا لكن هيومن رايتس ووتش لم تتلق أي رد. وعندما ذهبت زوجته لرؤيته في 14 أيلول/ سبتمبر، أخبرها عناصر الأمن في قسم شرطة الهرم أنه أُطلق سراحه، ولكنها لم تره لا هي ولا أي من معارفه منذئذ. وفي اليوم التالي، قدم محاموه شكاوى إلى وكلاء النيابة يستفسرون عن مكانه. وقالت زوجته إنها سمعت من خلال “معارفها” أنه محتجز لدى الأمن الوطني، بحسب بيان المنظمة الدولية.

تصريحات السيسي حول الدعم

من الموضوعات التي حظيت باهتمام واسع من جانب صحف الخميس، تصريحات السيسي حول منظومة الدعم واحتواء التضخم، حيث جاء في  مانشيت “الأهرام”: (الرئيس: إصلاحات مؤسسية وتشريعية ونقدية.. جذب المزيد من الاستثمارات واحتواء التضخم وتحسين كفاءة منظومة الدعم)، وبحسب مانشيت “الأخبار”: (السيسى: تحسين كفاءة منظومة الدعم واحتواء التضخم)، وفي سياق مختلف لكنه يتعلق بتحركات السيسي جاء في مانشيت “الأخبار”: (الرئيس يشارك فى القمة المصرية اليونانية القبرصية السادسة).

Facebook Comments