شهدت إحدى مدارس الأقصر، عشرات اللافتات التى أعدها طلاب المدرسة استعدادا للترشح فى انتخابات اتحاد الطلاب ،وفوجئ معلمو المدرسة بيافطات على غرار انتخابات نواب الانقلاب والمحليات تدعو لانتخابهم من أجل مستقبل أفضل للفصل!

كانت “مدرسة الفرنسيسكان” بمحافظة الأقصر، قد شهدت معركة حامية فى اللافتات للترشح لانتخابات اتحاد الطلاب ، وقام التلاميذ بإعداد لافتات كتبوا عليها عبارات أثارت دهشة المتابعين لما وصل إلية التلاميذ فى هذه السن، وتأثرهم بما يردده أعضاء برلمان العسكر.

من بين اللافتات التى تم لصقها على جدران المدرسة، : “انتخبوا سما محمد عويس رمز الفراشة فصل 2/4 مرشحة لمنصب الأمين المساعد، سأعمل على المحافظة على نظافة الفصل، وحل مشكلات زملائى التلاميذ”، فى حين كتب التلميذ أحمد عصام محمد الصادق رمز الكرة..تحت عنوان “الوثيقة”..زملائى وزميلاتى الأعزاء …من أجلكم رشحت نفسى وأعاهدكم أن أكون مسئولا عن الفصل وترتبيه وتنظيفه وأن أكون عند حسن ظنكم.

بدورهم ،وجه نشطاء مواقع التواصل انتقادات لمسئولى المدرسة على وضع اللافتات بهذه الطريقة وبتلك العبارات، معتبرين أن الأمر ليس منافسة شريفة بين عقول “بيضاء” صغيرة.

ألفت سيف غردت بقولها: يعنى لما نشوف الولاد والبنات حاطين لافتات زى دى تقدر تقولى لما يكبروا حيكونوا ازاى!.

أمجد سعيد كتب على موقع فيس يوك..لا تقولى مجلس نواب ولا محليات..الولاد دولا حيبقى ليهم مستقبل فى “….)انتوا عارفينه.

تبعه حسام حسين فقال:علموا أولادكم “الأفورة” تفوزوا على غرار نواب عبد العال.

 

بدوره، قال عبد الحميد راشد-خبير تربوى بالإسكندرية:إن مشهد اللافتات من الناحية التنافسية جيد،ولكن خبايا الأمر أن الذى كتب تلك العبارات أولياء الأمور المرتبطين بما يدور فى مصر حاليا.

وأضاف فى تصريح (خاص)علينا تعليم النشء المنافسة فى الخير، وليس بكتابة لافتات( كبيرة)لمثل هذه العبارات.

Facebook Comments